الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الجيش الجزائري يلاحق عناصر القاعدة على حدود ليبيا

الجيش الجزائري يلاحق عناصر القاعدة على حدود ليبيا

قامت قوات الجيش الجزائرى بقتل سبعة أعضاء فى تنظيم القاعدة فى بلاد المغرب الإسلامى فى عملتين منفصلتين على حدود ليبيا والنيجر واسترجاع كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة.

وذكرت صحيفة (النهار الجديد) الجزائرية الصادرة صباح اليوم الثلاثاء، أن طائرات هيلكوبتر تابعة للجيش الجزائرى تمكنت من قتل أربعة أعضاء من تنظيم القاعدة كانوا داخل سيارتين عندما حاولوا التسلل إلى الأراضى الجزائرية عن طريق ليبيا.

وأضافت أن الأجهزة المختصة تجرى حاليا فحص لهوية القتلى لتحديد أسمائهم والمناطق التى ينتمون إليها، مشيرة إلى أنه تم خلال تفتيش حطام السيارتين فتم العثور على 7 أسلحة كلاشينكوف وصناديق ذخيرة تحتوى على 15 ألف طلقة.

هذا ووضعت قوات الأمن الجزائري إقليم أزواد المنفصل من جانب واحد عن دولة مالي ضمن أهم الأولويات المرتبطة بالأمن القومي الجزائري، وقررت المخابرات الجزائرية تكثيف مراقبة الإقليم الذي تسيطر عليه الجماعات المسلحة منذ 6 أشهر.

وقال مصدر أمني وفق صحيفة “الخبر” الجزائرية: “إقليم أزواد تحول إلى أحد أكثر بقاع العالم استقطابًا لأجهزة الأمن والمخابرات الدولية، حيث تراقب 5 دول غربية الإقليم من الجو ومن الأرض، بواسطة طائرات الاستطلاع وأجهزة التنصت والمتعاونين معها”.

ودخلت الجزائر على خط المراقبة الأمنية الدقيقة لإقليم أزواد بواسطة مختلف الوسائل، لمنع وإجهاض أي هجوم قد تخطط له الجماعات المتمركزة في الإقليم ضد الجزائر.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*