الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » عودة الاعتداءات الحوثية على أهل السنة

عودة الاعتداءات الحوثية على أهل السنة

قتل سلفي يمني وأصيب آخرون في صدامات مع متمردين من الشيعة الحوثيين، في شمال البلاد، بعد احتجاجهم على التعيينات الإدارية الأخيرة في مناطقهم.

واندلعت معارك كبيرة بين السلفيين والحوثيين، بعد أن قام سلفيون ورجال قبائل بالتصدي لتظاهرة للمتمردين الحوثيين، في مدينة ريدة بمحافظة عمران التي تبعد 80 كلم شمال صنعاء، وقد وصلت تعزيزات للفريقين المسلحين بقاذفات الصواريخ ار.بي.جي، وبات الوضع بالغ التوتر في المدينة.

وقال سكان “إن حدة التوتر قد ارتفعت بعد تعيين محافظين مقربين من حزب الإصلاح الإسلامي للمحافظات الشمالية ومنها عمران والجوف وحجة القريبة من صعدة معقل التمرد، واحتج الحوثيون على تلك التعيينات”، وفقا لوكالة فرانس برس.

وتأتي هذه الاشتباكات، مع اقتراب الحوار الوطني المقرر هذا الخريف في إطار الاتفاق السياسي الذي أدى إلى تنحي الرئيس السابق علي عبدالله صالح، وكان المتمردون الحوثيون قد أعلنوا مشاركتهم في هذا الحوار.

يذكر أن الشيعة الحوثيين، خاضوا ست حروب مع الدولة منذ العام 2004 وتوقفت بقرار من الرئيس السابق، وهم يطالبون بحكم ذاتي في مناطق تواجدهم في محافظة صعدة شمال اليمن، ويحصلون على دعم عسكري كبير من إيران، التي باتت تتدخل بشكل كبير في اليمن، وتدعم كذلك الحراك الجنوبي الداعي للانفصال.

وفي أواخر 2011، اندلعت مواجهات بين الحوثيين والسلفيين، بعد محاولة الحوثيين السيطرة على بعض مناطق الشمال مستغلين الأزمة التي كانت تمر بها البلاد، وهو ما أدى إلى سقوط عشرات القتلى.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*