الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » مواجهات شعبية دامية في بنغازي

مواجهات شعبية دامية في بنغازي

قتل 17 شخصا بينهم 6 من عناصر الأمن الليبي في مدينة بنغازي، أثناء المواجهات التي وقعت أمس الجمعة بين متظاهرين وكتيبة تابعة لوزارة الدفاع.

وقال مصدر طبي لوكالة “فرانس برس”: “بالنظر إلى طبيعة الإصابات، فمن الواضح أن الستة تمت تصفيتهم”، مضيفا أن أربعة منهم أصيبوا برصاصات في الرأس واثنان في الصدر والرأس.

ومن جانبه، قال يوسف الجهاني المتحدث باسم حركة “أنصار الشريعة”، اليوم السبت: “إن قائد الميليشيا أعطى تعليماته للأعضاء بإخلاء قواعدهم وتسليمها لسكان بنغازي”، مضيفا أن “الجماعة تحترم وجهة نظر سكان بنغازي ولذلك أخلت القواعد للحفاظ على الأمن”.

يأتي هذا بعد أن اقتحم عشرات المتظاهرين العديد من قواعد الحركة في اجتياح منسق من قبل الشرطة والقوات الحكومية وناشطين، بعد مظاهرة جماهيرية ضد وجودها في مدينة بنغازي، وبعد انسحابهم من آخر قاعدة رئيسية لهم، هاجم مئات المتظاهرين، بينهم عدد كبير من المسلحين، المقر العام لكتيبة “راف الله السحاتي”، وهي مجموعة ذات توجه إسلامي تابعة لوزارة الدفاع.

ودارت معارك بالأسلحة الخفيفة والصواريخ بين الطرفين لمدة ساعتين، قبل أن تقرر الكتيبة إخلاء المكان، واقتحم المتظاهرون هذا المقر العسكري، ونهبوا الأسلحة والذخائر ومعدات المعلوماتية.

ويأتي هذا التصعيد غداة تنظيم حفل تأبيني في العاصمة طرابلس للسفير الأميركي كريس ستيفنز والموظفين الثلاثة الأميركيين الذين قتلوا في الهجوم على القنصلية الأميركية في بنغازي، خلال الاحتجاج على فيلم مسيء للإسلام.

ونظم آلاف الليبيين مسيرة في بنغازي الجمعة دعما للديمقراطية ومعارضة للميلشيات الإسلامية التي تلقي الولايات المتحدة عليها باللائمة في الهجوم على القنصلية الأميركية، وطالبوا بتفكيك هذه الجماعات التي رفضت التخلي عن سلاحها بعد الإطاحة بمعمر القذافي العام الماضي.

وقال طالب الطب أحمد صنع الله (27 عاما) أحد المشاركين في التظاهرة: “هذا الاحتجاج هو بوضوح ضد الميلشيات. عليهم جميعا الانضمام إلى الجيش أو قوات الأمن كأفراد لا جماعات. بغير ذلك لن يكون هناك ازدهار أو نجاح لليبيا الجديدة”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*