الأربعاء , 7 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » أندونيسيا تعتقل 10 إرهابيين بحوزتهم أسلحة

أندونيسيا تعتقل 10 إرهابيين بحوزتهم أسلحة

اعتقلت أجهزة الأمن الإندونيسية عشرة إسلاميين، وصادرت أكثر من عشر قنابل منزلية الصنع من مقر جماعة يشتبه بأنها تخطط لشن هجمات ضد القوات الأمنية والحكومة والشرطة.

واعتُقل ثمانية مشتبهين أمس السبت في بلدة سولو بإقليم جاوا وسط البلاد، فيما اعتقل التاسع بإقليم غرب كاليمانتان في جزيرة بورنيو، حسبما أعلن المتحدث باسم الشرطة الوطنية البريغادير جنرال بوي رافلي عمار, وفقًا لرويترز.

وأضاف أن المشتبه به العاشر جوكوباركيت اعتقل اليوم الأحد في سولو. وكان شقيق باركيت إيكوجوكو سوبريانتو قد أردته الشرطة قتيلاً رميًا بالرصاص عام 2009 خلال مداهمات للبحث عن أكثر المسلحين الإسلاميين المطلوبين لدى السلطات في هذا البلد الواقع في جنوب شرق آسيا، وهو نور الدين توب نور الدين، والذي قتلته الشرطة بعد عام من ذلك الوقت.

وقال عمار: إن اثنين من المعتقلين بدري هارتو نوورودي كورنيا بوترا عَمِلا على تجنيد الشباب كما علَّما عضوًا واحدًا على الأقل في الجماعة كيفية صنع المتفجرات.

وأضاف: “كانا رمزين أساسيين بالجماعة وقد خططا للعديد من الهجمات الإرهابية.. قاما بتجنيد ودعوة شبان للتدريب في المخيمات الجهادية التي تقدم تدريبًا عسكريًّا كما قاما بشراء مواد لصنع متفجرات”.

وأوضح أن الجماعة خططت لتفجير البرلمان الإندونيسي وإطلاق النار على الشرطة ومهاجمة عناصر في فرقة مكافحة الإرهاب، في إطار مخطط لإقامة الشريعة الإسلامية في أكبر دول العالم الإسلامي من حيث عدد السكان.

وكانت الولايات المتحدة قد أغلقت قنصليتها في ثالث كبريات مدن إندونيسيا، بسبب استمرار الاحتجاجات المنددة بالفيلم المعادي للإسلام الذي أنتج في أمريكا.

واحتشد نحو 300 من أعضاء حركة “حزب التحرير” الإسلامية الإندونيسية أمام القنصلية في مدينة مديان عاصمة إقليم شمال سومطرة. ولاحقًا، احتج نحو خمسين طالبًا هناك. ودعا المحتجون واشنطن إلى معاقبة القائمين على إنتاج الفيلم المسمى “براءة المسلمين”.

وأرسلت السفارة الأمريكية في العاصمة الإندونيسية جاكرتا رسالة نصية إلى المواطنين الأمريكيين تقول فيها: إن القنصلية أغلقت مؤقتًا بسبب التظاهرات. وكانت احتجاجات اليوم الأربعاء أمام القنصلية سلمية.

وشددت فرنسا من الإجراءات الأمنية لحماية سفاراتها حول العالم بعد نشر مجلة فرنسية لرسوم مسيئة للإسلام.

وأعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس في تصريح لإذاعة فرانس إنفو اليوم الأربعاء أن فرنسا اتخذت “احتياطات أمنية خاصة” لحماية سفاراتها في العالم بعد نشر رسوم كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم في مجلة فرنسية ساخرة.

وقال فابيوس: “أرسلت تعليمات لاتخاذ احتياطات أمنية خاصة في كل البلدان التي يمكن أن تحصل فيها مشاكل”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*