الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » هل تدخل اليمن في حوار مع القاعدة ؟

هل تدخل اليمن في حوار مع القاعدة ؟

عرض الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، اليوم الأربعاء، إجراء حوار مع الجماعات الإسلامية المسلحة في اليمن، بما في ذلك تنظيم القاعدة، شريطة الموافقة على إلقاء السلاح أولا.

وقال هادي في العيد الخمسين لقيام الجمهورية اليمنية: “دائماً أقول إنه ورغم أن دماء عزيزة قد سالت ومساكن تهدمت وأناساً تشرّدوا إلا أنه ومع ذلك يمكن الحديث عن فتح حوار، شريطة أن تعلن القاعدة عن موافقتها على تسليم أسلحتها وإعلان توبتها من أفكارها المتطرفة البعيدة عن الإسلام، وتخليها عن حماية العناصر المسلحة من خارج اليمن”.

وأشار إلى أنه تعرض لضغوط من وسطاء لفتح حوار مع تنظيم القاعدة في جزيرة العرب وجماعة أنصار الشريعة المقربة من التنظيم.

وفي ذات السياق، دعا الرئيس اليمني خلال خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الى مزيد من المساعدة العملية الخارجية لقوات الأمن اليمنية في محاربة القاعدة، مطالبا شركاء اليمن الدوليين في مكافحة الإرهاب بتقديم مزيد من الدعم الفني ودعم قوات الأمن ووحدات مكافحة الإرهاب اليمنية وزيادة التعاون في مجال المخابرات.

وأكد هادي من جديد التزام اليمن بمحاربة “المتشددين”، وقال “إن الدعم الداخلي والخارجي للقاعدة ينبغي أن يتوقف”، وفقا للعربية نت.

ويستبعد مراقبون أن يقبل قادة تنظيم القاعدة عرض هادي للحوار، لكنه رجحوا أن يلقى صدى بين اليمنيين الذين تبنوا وجهات نظر وصفوها بالـ”متشددة” لأسباب اجتماعية واقتصادية، ومن بين هؤلاء أعضاء جماعة أنصار الشريعة التي تمثل ظاهرة يمنية محلية يرى بعضهم أنها ربما نشأت بدعم خفي من الدولة في السنوات الأخيرة من حكم صالح بهدف إرباك الساحة السياسية وتقسيم خصومه.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*