الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » رئيس تركيا يستقبل وزير الشؤون الإسلامية السعودي

رئيس تركيا يستقبل وزير الشؤون الإسلامية السعودي

حيا فخامة الرئيس عبدالله غول رئيس جمهورية تركيا الجهود الكبيرة والعظيمة للمملكة العربية السعودية في خدمة الإسلام والمسلمين، ورعايتها، وعنايتها بضيوف الرحمن كل عام.. مقدماً جزيل الشكر والتقدير، وعظيم الامتنان للرعاية الكريمة التي يوليها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود لمكة المكرمة، والمدينة المنورة والتوسعات الكبيرة الجبارة والمتواصلة للحرمين الشريفين، وقال: لقد سعدنا وتابعنا الدعم الكبير والرعاية والمتواصلة للحرمين الشريفين، وكل ما من شأنه راحة ضيوف الرحمن القادمين للأراضي المقدسة من شتى أنحاء العالم، وإن اسم خادم الحرمين الشريفين، اسم على مسمى فهو مضطلع بدور ريادي كبير في خدمة الحرمين الشريفين.

جاء ذلك خلال استقبال فخامة الرئيس عبدالله غول لمعالي وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد الشيخ صالح آل الشيخ.

وقدم فخامة الرئيس عبدالله غول تهانيه إلى المملكة قيادة وحكومة وشعباً بمناسبة يومها الوطني الثاني والثمانين وقال: إنني إذ أكرر التهنئة بهذه المناسبة حيث بعثت برسالة لخادم الحرمين الشريفين، وإننا نعتز ونفخر بالمملكة العربية السعودية، وبالنجاحات التي حققتها المملكة في جميع المجالات، مؤكداً أن العلاقات السعودية التركية جيدة على كافة الصعد السياسية، والاقتصادية، والأمنية والآن زادت على صعيد الشؤون الدينية.

وفي سياق آخر، أشار فخامة الرئيس التركي إلى زيارته للمملكة خلال شهر رمضان الماضي وحضور مؤتمر القمة الإسلامية التي دعا إليها خادم الحرمين الشريفين بمكة المكرمة حيث إنها عقدت في وقت ملائم للمشاركين في اجتماعاتها، وقال: كما التقيت سمو ولي العهد الأمير سلمان بن عبدالعزيز ووجهنا له دعوة لزيارة تركيا.

وخلال اللقاء نقل معالي الوزير الشيخ صالح آل الشيخ تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسلامه لفخامته، فيما حمل الرئيس عبدالله غول الوزير آل الشيخ تحياته وتقديره لخادم الحرمين الشريفين وما يتمتع به من مكانة خاصة لدى الجميع.

كما أطلع معالي الوزير آل الشيخ فخامة الرئيس عبدالله غول، على فحوى المباحثات التي أجراها مع رئيس الشؤون الدينية الدكتور محمد كورماز، ومنها ما يتعلق بوسائل تحقيق الوسطية والاعتدال، والبعد عن الانحراف والغلو، مشيراً إلى أنه سيكون هناك اجتماعات بين لجان من الوزارة، والرئاسة الدينية التركية لوضع برامج عمل تتعلق بالدعوة الإسلامية، وتنمية الشباب لأننا مؤمنون أن الوزارة والشؤون الدينية يجب أن يعملوا على أعلى المستويات، وأكد معاليه على أهمية العناية بالأوقاف الإسلامية، وتأكيد الهوية الإسلامية، واصفاً تلك المباحثات بأنها مثمرة للغاية.

وفي نهاية المقابلة قدم معالي الوزير الشيخ صالح آل الشيخ نسخة من المصحف الشريف إنتاج مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف إلى فخامة الرئيس عبدالله غول.

وحضر المقابلة معالي رئيس الشؤون الدينية التركي الدكتور محمد كورماز، والقائم بأعمال سفارة خادم الحرمين الشريفين بأنقرة الأستاذ عبدالهادي بن محمد الشافي، وسعادة وكيل وزارة الشؤون الإسلامية المساعد المشرف العام على الإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام الأستاذ سلمان بن محمد العُمري، ومدير المكتب الخاص الأستاذ محمد بن عبدالعزيز الفارس.

كما التقى معالي وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد معالي رئيس الوزراء المساعد التركي السيد بكر بوز داغ في مكتبه برئاسة الوزراء، حيث تناول الحديث خلال اللقاء أوجه التعاون الثنائي لاسيما في المجالات الإسلامية.. وقد رحب المسؤول التركي بمعالي الوزير الشيخ صالح آل الشيخ ومرافقيه، وقال: نحن سعداء بالتعاون القائم بين المملكة وتركيا، ومسرورون بما نشاهده حالياً من تعاون بين وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد في المملكة، ورئاسة الشؤون الدينية في تركيا.. مؤكداً أن هناك قواسم مشتركة وخطوات متقدمة نحو تعزيز التعاون والتنسيق بين الجانبين لخدمة العمل الإسلامي، وبيان الصورة الحقيقية للإسلام في جميع أنحاء العالم.

من جانبه، أكد معالي الوزير الشيخ صالح آل الشيخ في كلمة مماثلة خلال اللقاء على أهمية توسيع أطر التعاون بين الوزارة ورئاسة الشؤون الدينية في مختلف مجالات العمل الإسلامي، وأن التنسيق المشترك مهم لتفعيل العمل الإسلامي، منوهاً بعمق العلاقات التي تربط بين المملكة وتركيا.

————–

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*