الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الجيش الليبي يحاصر بني وليد

الجيش الليبي يحاصر بني وليد

 أكد شهود عيان، أن الجيش الليبي شدد الحصار المفروض على مدينة بني وليد، لإجبارهم على تسليم بعض المطلوبين، وقام بمنع دخول الطعام للمدينة، في تطور جديد للأحداث.

وأوضح الشهود أن قوات درع ليبيا التابعة لرئاسة الأركان الليبية منعت السكان من دخول المدينة، كما منعت وصول المواد الغذائية والمحروقات إليها، مشيرين إلى أن حالة من الاحتقان والتوتر تسود أرجاء بني وليد حالياً، بسبب استمرار الحصار وتشديده، وفقا لوكالة الأناضول للأنباء.

وبدأ حصار بني وليد مطلع الأسبوع الجاري على خلفية رفض قيادات المدينة التي كانت معقلا للعقيد الليبي الراحل معمر القذافي تسليم من قاموا بتعذيب الثائر الليبي عمران شعبان الذي اكتشف مخبأ القذافي قبل مقتله في 20 أكتوبر من العام الماضي.

وكانت رئاسة الأركان العامة الليبية قد على ضرورة قيام سكان منطقة بنى وليد بالمساعدة فى القبض على المطلوبين للعدالة الليبية تنفيذا لقرار المؤتمر الوطنى الليبى العام بشأن القبض على المطلوبين بالمدينة، وتسلم الأسرى والمختطفين بها، وأعلنت أنها بدأت فى اتخاذ إجراءات كفيلة لتنفيذ هذا القرار.

وأكدت أنها أمرت كافة العناصر المكلفة بتنفيذ هذه المهمة الالتزام بمبادئ القانون الدولي الإنساني والالتزام بالأوامر التي تصدرها رئاسة الأركان بهذا الشأن، وعدم القيام بأي عمل يخالف هذه التعليمات.

وقد جرت اشتباكات خلال اليومين الماضيين بين الجيش الليبي وعناصر موالية للقذافي بالمدينة، أودت بحياة مقتل 12 جنديًّا، وأسر عدد غير محدد من الجنود، فيما سقط قتيل واحد وبعض الجرحى في صفوف الموالين للقذافي.

وكانت مجهولة من بني وليد قد اختطفت الثائر عمران شعبان، في شهر يوليو الماضي، حيث تعرض للتعذيب وإطلاق نار، وتم إطلاق سراح شعبان بعد شهرين من خطفه ونقل إلى فرنسا للعلاج، لكنه توفي متأثرا بجروحه الأسبوع الماضي.

وأعلن المجلس المحلي بمصراتة الحداد بالمدينة على مقتل شعبان، وأصدر بيانًا نعى فيه القتيل ووصفه بالبطل.

وقد أصدر المؤتمر الوطني العام قرارا في وقت سابق ألزم بموجبه وزارة الدفاع والداخلية بالقبض على من قاموا بتعذيب شعبان، وأمهل القرار زعماء مدينة بني وليد حتى تاريخ اليوم الجمعة لتسليم المسلحين فيها أو استعمال القوة للقبض عليهم.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*