الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016

رائحة حرب قادمة !

ردت تركيا مساء أمس بقصف جديد على الجانب السوري بعد أن تعرضت لقصف مدفعي مصدره سوريا وجه نحو أراضيها، وتحديدا لمحافظة هاتاي في جنوب شرقي البلاد, ونقلت وكالة أنباء الأناضول الرسمية عن حاكم إقليم هاتاي قوله أمس إن الجيش التركي رد بإطلاق النار.

من جانبه وجه رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أمس تحذيرا جديدا لسوريا من مغبة تكرار قصف الأراضي التركية، مؤكدا أنه في حال تكرر هذا الأمر فإن دمشق ستدفع «ثمنا باهظا». كما قال أردوغان أمام جمع من أنصار حزبه العدالة والتنمية في إسطنبول «أقولها مجددا لنظام الأسد ولأنصاره: لا تغامروا باختبار صبر تركيا». وأضاف «نحن لا نريد حربا لكننا لسنا بعيدين عنها أيضا». 

وأصدر مجلس الأمن مساء أول من أمس بيانا أدان فيه بأشد العبارات الهجوم السوري بقذيفة مورتر على بلدة حدودية تركية، مما أودى بحياة خمسة مدنيين. وميدانيا قال مقاتلون في كتيبة دوما التابعة للجيش الحر في فيديو بث على شبكة الإنترنت إنهم سيطروا أول من أمس على قاعدة للدفاع الجوي بها مخزن للصواريخ في الغوطة الشرقية.

إلى ذلك نفى حاكم مصرف سوريا المركزي، أديب ميالة، أن تكون حكومة بلاده «تتلقى أموالا من إيران أو مصادر أخرى», فيما أكد أحمد غنام عضو غرفة الصناعة بدمشق والقيادي السوري المعارض: «أن تكاليف إعمار سوريا بعد سقوط نظام الأسد قد يتجاوز 60 مليار دولار».

 

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*