الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الظواهري يعرض الوساطة مع جماعات سيناء !

الظواهري يعرض الوساطة مع جماعات سيناء !

أبدى محمد الظواهري أحد رموز السلفية الجهادية في مصر، استعداده للتوسط بين الدول و”الجهاديين” في سيناء، لوقف “العمليات الجهادية”، مقابل ضمانات من الدولة.

واشترط الظواهري أن تطلب منه الجهات السيادية الرسمية في الدولة التدخل، وأن تعطيه كافة الضمانات لتنفيذ الاتفاقات التي على أساسها تتم تسوية ووقف تلك العمليات، مشيرا إلى استعداده للذهاب إلى سيناء ومقابلة عناصر من تلك الجماعات الجهادية وإقناعها بوقف العنف مؤكدا أن لديه القدرة على ذلك.

وقال الظواهري لـ”العربية.نت”: “إن الحكومة مازالت تتعامل معنا على أننا طرف غير مقبول رغم أننا لا نعرض سوى الوساطة للتوصل إلى حلول بين الجانبين الخارجي والداخلي، فلدينا استعداد للتواصل مع الغرب بشأن الجماعات التي يخشاها وكذلك التواصل مع الحكومة الحالية بشأن الجماعات الجهادية التي تمارس أعمال عنف”.

وأوضح أنهم لم يسموا أنفسهم السلفية الجهادية، ولكن هذا اللفظ أطلق عليهم، قائلا “نحن مسلمون مثل باقي مسلمي مصر ومن يرانا كذلك فأهلا به”، وأنه ليست لديهم أي طلبات خاصة كتنظيم جهادي سوى تطبيق شرع الله.

وأكد أنهم يرون حرمة إنشاء الأحزاب السياسية أو المشاركة فيها، مشيرا إلى أنهم سوف ينخرطون في الحياة السياسية من خلال الجزء الشرعي المباح وهو تنظيم المؤتمرات والندوات والمسيرات.

يشار إلى أن محمد الظواهري، هو شقيق الدكتور أيمن الظواهري، زعيم تنظيم القاعدة، وقد أفرج عنه ضمن 59 معتقلا بعد الثورة المصرية، وكان يواجه حكما عسكريا بالإعدام.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*