الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » القاعدة المتناقضة تدعو التونسيين إلى ( أدب الخلاف ) !

القاعدة المتناقضة تدعو التونسيين إلى ( أدب الخلاف ) !

دعا تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي حركة النهضة الإسلامية إلى إلغاء قانون مكافحة “الإرهاب”، والابتعاد عن منهج الرئيس المخلوع ابن علي في التعامل مع الإسلاميين.

وأوضح في بيان له، اليوم السبت، أن اتباع نفس سياسات ابن علي تؤدي حتما إلى نفسِ النتائجِ، مشيرا إلى أن العبرَ المستفادةَ من تجربتهم الأليمةِ مع نظامِ بن علي كافيةٌ في هذا الباب والسعيدُ من اتعظَ بغيره.

ودعا تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي من أسماهم “عُقلاءَ الحركةِ الإسلاميةِ في تونسَ عامةً وحركةَ النهضةِ خاصةً، إلى تدارُكِ الوضعِ وتصحيحِ اتجاهِ البوصلةِ قبلَ فواتِ الأوانِ تفويتاً للفرصةِ على أعداءِ الداخلِ والخارجِ المتربصين بالصحوةِ المباركةِ في تونسَ”.

وأشار إلى أن هذه الصحوة تكون بـ”إيجادِ إطارٍ شرعيٍّ” بإشرافِ العلماءِ والدعاةِ المخلصينَ لحلِّ الخلافاتِ الداخليةِ للحركةِ الإسلاميةِ بعيدا عن “الإملاءاتِ الغربية وعن أجواءِ القمعِ والإرهابِ الذي عانَى منه الشعبُ التونسيُّ المسلمُ أيَّما عناءٍ سيما زمنَ الهاربِ بن علي”.

وطالب التنظيم الإسلاميون في تونس بمختلف اتجاهاتهم بـ”التعاون على البر والتقوي والتحلِّي بأدبِ الخلافِ عند الاختلافِ وردِّ التنازُعِ إلى مجلسِ العلماءِ المذكورِ أعلاه ولنضعَ نصَب أعيننا الانصرافِ إلى مواجهةِ أعداءِ الإسلامِ وخصومِه دعويًا وفكريًا وسياسيا وعسكريا.

ونصح بيان القاعدة شباب الصحوة في تونس بـ”الابتعاد عن مسائل تكفير الجماعات وأعيانها وليتركوا مسائل التكفير للعلماء الموثوق في علمهم وعملهم”، محذراُ من عودةِ النظامِ البائدِ الذي ما زالت بقاياهُ وفلولُهُ متغلغلةٌ في مفاصلِ الدولةِ وعلى رأسها “الجيشُ والأجهزةُ الأمنيةُ ووسائلُ الإعلامِ”، التي أوضح أنها تسعى لإفشال المشروع الإسلامي والإيقاع بين أبناء الحركة الإسلامية، محذرا من التصادم مع حركة النهضة الإسلامية.

وكان حزب “جبهة الإصلاح” السلفي التونسي حذر الاثنين الحكومة التي تقودها حركة النهضة الإسلامية من مقاضاة سلفيين بموجب قانون “مكافحة الإرهاب”.

والأسبوع الماضي كلفت السلطات قاضي التحقيق في محكمة تونس الابتدائية بالنظر في قضية يلاحق فيها 30 شخصا بينهم 28 هاربون، بموجب قانون مكافحة الإرهاب وغسسيل الأموال الصادر سنة 2003 في عهد بن علي.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*