السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » حافظ سلامة ( المصري ) في سوريا لدعم الثوار

حافظ سلامة ( المصري ) في سوريا لدعم الثوار

وصل الشيخ حافظ سلامة، قائد المقاومة الشعبية في السويس، وأحد الزعامات الإسلامية في مصر إلى سوريا لـ”تقديم الدعم للثوار السوريين”.

وأعلنت جماعة الإخوان المسلمين في سوريا عبر حسابها على “تويتر”، يوم السبت، عن وصول “شيخ المجاهدين”، حافظ سلامة، إلى “الأراضي السورية للاطمئنان على ثوار سوريا”.

وكان الشيخ حافظ سلامة البالغ من العمر 87 عاما، قد “غادر مصر متوجها إلى الحدود التركية – السورية ومنها عبَرَ إلى داخل سوريا”.

وذكرت صحيفة الشروق المصرية أن الشيخ سلامة توجه إلى سوريا “من أجل تقديم الدعم للثوار وتقديم المساعدات من مختلف أنواعها للاجئين السوريين”.

وأكد مدير أوقاف السويس، كمال بربري، أن الشيخ حافظ سلامة توجه إلى تركيا، وبصحبته عدد من الشباب الذين يرافقوه، مضيفا أن “هذا هو الشيخ البطل دائما”.

وتسيطر المعارضة السورية على معبر واحد من 6 معابر على الحدود التركية –السورية، فيما تسيطر القوات النظامية التابعة لبشار الأسد على باقي المعابر، طبقا لناشطين في المعارضة.

وكان الشيخ حافظ سلامة قد زار ليبيا عام 2011 أثناء المواجهات بين المعارضة ونظام معمر القذافي، لتقديم المساعدات للثوار والمواطنين.

الجدير بالذكر أن الشيخ حافظ سلامة شارك في المقاومة الشعبية في السويس ضد الاحتلال الإنجليزي، والعدوان الثلاثي عام 1956. وقاد الشيخ حافظ سلامة عمليات المقاومة الشعبية في مدينة السويس بدءًا من يوم 22 أكتوبر 1973م، وهذه هي المحطة الأهم في حياته، حيث نجحت قوات المقاومة الشعبية بالتعاون مع عناصر من القوات المسلحة في صد هجمات العدو “الإسرائيلي” وإفشال خططه الرامية إلى احتلال مدينة السويس.

كما شارك في الحروب التي خاضتها مصر ضد “إسرائيل”، وتعرض للاعتقال ضمن الحملات التي شنها الرئيس الراحل جمال عبد الناصر (1954-1970) ضد جماعة الإخوان المسلمين.

ظل الشيخ حافظ سلامة يلعب دورًا إيجابيًّا في مجتمعه من الناحية الدعوية والاجتماعية وأيضًا السياسية فقد رفض الشيخ حافظ سلامة زيارة السادات للقدس عام 1977 ومعاهدة كامب ديفيد عام 1979م مما جعل الرئيس السادات يضعه على رأس قائمة اعتقالات سبتمبر 1981م، وقد أفرج عنه بعد اغتيال السادات.

وامتدَّ دور الشيخ حافظ سلامة إلى ثورة 25 يناير 2011 م، حيث انضم إلى المعتصمين المطالبين بتنحي حسني مبارك عن الحكم في ميدان التحرير، وأصدر بيانًا يناشد فيه الجيش المصري بالتدخل الفوري لإنقاذ مصر.

كما شارك الشيخ سلامة بقيادة وتنظيم مجموعات الدفاع الشعبي عن الأحياء السكنية في مدينة السويس ضد عمليات السلب والنهب التي انتشرت بسبب الفراغ الأمني أثناء الاحتجاجات. 

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*