الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » إيراني يعترف باستهداف السفير السعودي

إيراني يعترف باستهداف السفير السعودي

اعترف “منصور أربابسيار” الإيراني الأصل بتورطه في التخطيط لاغتيال السفير السعودي في العاصمة الأمريكية واشنطن عادل الجبير، بالتعاون مع الحرس الثوري الإيراني.

جاء ذلك بعد أن وجه له القاضي جون كينان سؤالا، قائلا “هل صحيح أنه تقريبا من ربيع 2001 وحتى خريف 2011 إنك والمتامرين معك .. وهم مسؤولون في الجيش الإيراني، اتفقتم على اغتيال السفير السعودي في الولايات المتحدة؟”، فأجاب أربابسيار “نعم”، معترفا بذنبه في ثلاث تهم.

ودخل أربابسيار إلى قاعة المحكمة ويبدو عليه النحول بلحيته الرمادية، وقد أوثقت يداه، تحت حراسة مشددة، كما وجد صعوبة في تذكر عمره، وقال “58 عاما، حسبما أعتقد”.

ووجهت المحكمة إلى أربابسيار ومتهم آخر هو غلام شاكوري، العضو البارز في فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، الذي لم يتسن القبض عليه، ثلاث تهم، منها ترتيب تحويل 100 ألف دولار إلى الولايات المتحدة كدفعة أولى لأفراد العصابة، بحسب ما جاء في لائحة الاتهامات.

ويواجه حكما بالسجن لمدة 25 عاما في حال إدانته أثناء جلسة النطق بالحكم المقررة في يناير المقبل.

واعتقل أربابسيار في سبتمبر الماضي في مطار جون كنيدي الدولي في نيويورك.  

ونفت إيران بقوة أي ضلوع لها في محاولة الاغتيال التي تقول واشنطن إن وراءها فيلق القدس من خلال الاستعانة بقتلة من عصابة مخدرات مكسيكية مقابل 1.5 مليون دولار.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*