الأربعاء , 7 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » فوضى واشتباكات مسلحة عقب انفجارات بيروت

فوضى واشتباكات مسلحة عقب انفجارات بيروت

اندلعت احتجاجات واسعة في لبنان، عقب التفجير الذي وقع في حي الأشرفية في العاصمة بيروت ظهر اليوم، وأدت إلى مقتل 8 أشخاص، بينهم رئيس فرع المعلومات العميد وسام الحسن.

وقام المحتجون بقطع  طريق المدينة الرياضية وطريق البربير المزرعة في بيروت بالإطارات المشتعلة، كما قام آخرون في مدينة عكار شمال لبنان بقطع الطرقات بالأتربة والإطارات المشتعلة، وكذلك تم قطع طرق “سعد نايل” في البقاع.

كما وقعت اشتباكات مسلحة بين منطقة جبل محسن وباب التبانة في طرابلس شمال لبنان، من دون أن يتضح سقوط ضحايا حتى الآن، وفقا لوكالة الأناضول للأنباء.

هذا وقد أكدت مصادر أمنية لبنانية، في وقت سابق اليوم، خبر مقتل رئيس فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي العميد وسام الحسن، وقالت إن “العميد وسام الحسن هو الشخص المستهدف في الانفجار”.

وكان الحسن العقل المدبر وراء الكشف عن مؤامرة لوقوع تفجيرات أدت إلى إلقاء القبض على وزير الإعلام الأسبق ميشال سماحة المتحالف مع رئيس النظام السوري بشار الأسد.

وقد اعتبر سمير جعجع رئيس “حزب القوات اللبنانية” أن إيقاف النائب السابق ميشال سماحة مؤخرا هو سبب مقتل العميد وسام الحسن، وذلك ردا على سؤال بشأن أسباب استهدف الحسن خلال وجوده في موقع الحادث.

وأضاف جعجع أن الحسن “من بين المسؤولين القلائل الذين لم يهابوا شيئاً ويكشفون الحقائق دائماً”، معتبرا أن مقتله يعد “ضربة أمنية قوية للدولة وللحكومة وللشعب اللبناني”.

وتابع “قافلة الشهداء طويلة وكلنا سنكمل، المهم أن نأخذ قراراً بالاستمرار مهما كان الثمن”، مشيرا إلى أن كل الضحايا من العام 2005 وحتى اليوم، هم من 14 آذار(وبينهم وسام الحسن)، ووجه سؤالا للعالم كله قائلا: “من يمكن أن يكون وراء هذه الاغتيالات؟”. 

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*