الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » قلق تركي تجاه المعارضة الكردية

قلق تركي تجاه المعارضة الكردية

وزير العدل في انقرة يرضخ لضغوط المنظمات الحقوقية، ويناشد الموقوفين الاكراد وقف الاضرابات عن الطعام.

انقرة – وجه وزير العدل التركي الاربعاء نداء الى مئات الموقوفين الاكراد المضربين عن الطعام دعاهم فيه الى وقف هذا الاضراب، لكنه لم يقطع لهم وعدا مع ذلك بتلبية مطالبهم.

وقال سعد الله ارغين في تصريح صحافي خلال زيارة الى سجن سينجان في ضاحية انقرة حيث التقى مضربين للمرة الاولى “من اجل سلامة اجسادكم وصحتكم وعائلاتكم، اوقفوا هذا الاضراب”.

واوضح الوزير ان حوالي 600 شخص موقوفون في الوقت الراهن بسبب انتمائهم او تواطؤهم مع المتمردين المسلحين في حزب العمال الكردستاني الذين ينفذون اضرابا عن الطعام منذ منتصف ايلول/سبتمبر في عدد من السجون التركية.

واشار وزير العدل التركي الى ان الحكومة التركية الاسلامية المحافظة “تعمل بما يؤدي الى ان يصبح هذا النوع من التحركات غير ضروري في تركيا”، من دون ان يوضح ما اذا كانت انقرة تنوي تلبية مطالب المضربين ام لا.

وامتد الاضراب الذي بدأه العشرات من سجناء حزب العمال الكردستاني في 12 ايلول/سبتمبر الى كل انحاء تركيا.

وتقول المنظمات المؤيدة للاكراد ان الحالة الصحية للسجناء تتدهور.

ويطالب المضربون بالافراج عن زعيم حزب العمال الكردستاني عبدالله اوجلان المسجون في شمال غرب تركيا منذ 1999 والذي يخضع لقيود، وبالالغاء الكامل للقيود المفروضة على استخدام اللغة الكردية ويحتجون اخيرا على سجنهم.

وبين المضربين عدد من مسؤولي حزب السلام والديموقراطية، ابرز الاحزاب الكردية.

ويقبع في السجن في الوقت الراهن اكثر من 30 رئيس بلدية وستة نواب و56 عضوا من مجلس حزب السلام والديموقراطية.

وشن القضاء التركي العام الماضي حملة قضائية على الفروع السياسية لحزب العمال الكردستاني، اسفرت عن حبس مئات الاشخاص بينهم صحافيون وشخصيات سياسية.

ومنذ 1980، توفي 144 سجينا على الاقل جراء الاضرابات عن الطعام، كما ذكرت الجمعية التركية لحقوق الانسان في بيان.

وحذرت الجمعية من ان التشدد في معاملة السجناء ووضعهم في زنزانات من شأنه ان يزيد الوضع تفاقما، داعية الحكومة الى التحاور مع المضربين.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*