الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » إخوان الكويت مصرون على الفتنة

إخوان الكويت مصرون على الفتنة

صرح قيادي بجماعة الإخوان المسلمين في الكويت أن الحراك السياسي القائم في الكويت لا يهدف إلى إسقاط النظام، ولكن يطالب بإصلاحه، مشيرا إلى استمراره حتى تحقيق أهدافه.

وقال محمد الدلال إن “ربيع الكويت لا يقوم على إسقاط النظام القائم وإنما إصلاحه عبر السماح بتشكيل حكومة منتخبة برئيس وزراء شعبي”، وأوضح أن “الحراك السياسي والاجتماعي مستمر وهناك بعض الحملات ستنشط بعد العيد من قبل المعارضة والقبائل لمقاطعة الانتخابات”.

ورفض الاتهامات التي توجه لهم بأنهم يقفون وراء الاحتجاجات التي تشهدها البلاد، واعتبر أنها اتهامات معلبة ومستوردة تجدها في جميع الحراكات التي شهدتها دول الربيع العربي، وأشار إلى أن الحراك الكويتي المطالب بالإصلاح سبق كل ثورات الربيع العربي والخروج للشارع سبق ما شهدته الدول العربية وبالتالي فهو ليس نتاجا لما حدث في تلك الدول.

وأكد أن جماعة الإخوان المسلمين جزء رئيسي من الحراك السياسي الذي تشهده البلاد حاليا لكنهم ليسوا المحرك الوحيد له، لافتا إلى أن التيار الليبرالي شارك بعدما تأكد من استقلاليتها وعدم ارتباطها بأي توجهات وهؤلاء معروف الخصومة التاريخية والأيديولوجية لهم معنا ولكنهم حرصوا على المشاركة.

واستنكر القيادي الإخواني والنائب البرلماني عن الحركة الدستورية الإسلامية “حدس” التعامل القمعي للشرطة الكويتية مع المشاركين في المظاهرات الأخيرة، التي خرجت للاحتجاج على تعديل قانون الانتخابات النيابية، وفقا لوكالة الأناضول للأنباء.

وحدد الدلال حل الأزمة السياسية الراهنة في البلاد، وهو سحب المرسوم الحكومي بتعديل قانون الانتخابات “الذي نعتقد أن به مخالفات دستورية وسيؤدى إلي وبال أكبر في المرحلة المقبلة عبر إيجاد مجلس خانع للحكومة وسينعكس ذلك على الحياة السياسية لذا فمن خطواتنا القادمة غير الحراك هو مقاطعة الانتخابات”.

وكانت الكويت قد شهدت أكبر تظاهرة في تاريخها على الإطلاق يوم الأحد الماضي، حيث تظاهر ما يقرب من 200 ألف متظاهر حسب بعض التقديرات، وقد تصدت لها الشرطة مما أدى إلى وقوع نحو 100 مصاب من المتظاهرين و10 من الشرطة. 

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*