الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الملا عمر : ستكون حكومتنا ممثلة من جميع الأحزاب !

الملا عمر : ستكون حكومتنا ممثلة من جميع الأحزاب !

 أصدر الملا محمد عمر زعيم حركة طالبان الأفغانية بيانًا بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك باللغتين العربية والإنجليزية نقلته شبكة المرصد الإسلامي بلندن.

وتضمن البيان تأكيد الملا عمر ما جاء في رسالة عيد الفطر الماضي، ومفاده أن طالبان لن تستأثر بالحكم في أفغانستان، وستكون الحكومة القادمة ممثلة للجميع لكن مع تطبيق الشريعة الإسلامية وإنفاذها، الحفاظ على الحقوق للجميع رجالاً ونساء، وإعادة بناء أفغانستان.

وقال الملا عمر في بيانه: “لا مفاوضات حاليًا مع أية جهة محتلة وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية أو مع الحكومة الأفغانية الحالية”، متوعدًا إياهم بالزوال.

وأضاف: “الجهة المخولة بالحديث والتفاوض هي اللجنة السياسية التي شكلتها حركة طالبان، وكل من يشارك في المفاوضات غيرها ممن يسميهم الآخرون مندوبين عن طالبان لا صلة لهم بالإمارة الإسلامية ولا يمثلون إلا وجهة نظرهم”.

وتفادى البيان الإشارة إلى وضع الأحزاب الموجودة في العاصمة “كابول” داعيًا الأحزاب إلى عدم الانسياق وراء الاحتلال الأنجلو أمريكي ولم يعدها البيان بشيء من العقوبة أو الغنيمة.

وفي البيان إشارة إلى الأسرى في معتقلي جوانتنامو وباجرام ودول الجوار إشارة إلى باكستان، وقال: “عدد من الأسرى قتلوا تحت التعذيب مثل ملا عبيد الله وزير الدفاع السابق في الحركة، واعترفت باكستان بذلك بعد عامين من مقتله”.

وتوعد البيان الدول الكبرى ودول الجوار بأن تكف عن التدخل في شئون أفغانستان، في إشارة إلى رفض التدخل الباكستاني والتي يدعي الغرب أنها تدعمهم.

وتطرق إلى موضوع الفيلم المسيء، وقال: “إنني استنكر الفيلم المسيء لرسول الله صلى الله عليه وسلم وأقول: إن أعداء الإسلام كانوا قد قاموا بكل ما يسيء إلى الإسلام، وها هم أخيرًا قاموا بالتصرفات المسيئة إلى ذات الرسول الكريم، وقد فعلوا في شأن أشرف الأنبياء ما لا يتحمله الوجدان السليم حول شخص عادي”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*