الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » طالبان تقتل بريطانيين من إيساف

طالبان تقتل بريطانيين من إيساف

أعلنت قوة “إيساف” التي يقودها حلف شمال الأطلسي أن رجلاً يرتدي زي الشرطة الأفغانية قتل بالرصاص فردين في القوة جنوب البلاد يوم الثلاثاء.

وفيما رفضت “إيساف” تحديد جنسية الفردين اللذين قتلا في الهجوم، قال مسؤول في الشرطة الأفغانية في إقليم هلمند الذي يعد معقلا لحركة طالبان في جنوب البلاد: إن شرطيًّا قتل جنديين بريطانيين، مشيرًا إلى مساعٍ تجري للقبض عليه.

وقوضت الهجمات التي ترتكبها عناصر منشقة عن قوات الشرطة الأفغانية الثقة بين قوات الناتو والقوات الأفغانية في الوقت الذي يتأهب فيه حلف الأطلسي لسحب أغلب القوات القتالية بنهاية 2014.

وقتل أفغان يرتدون زي الجيش أو الشرطة الأفغانية 56 فردًا على الأقل من قوة “إيساف” هذا العام.

ولفتت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، الشهر الماضي، إلى زيادة ملحوظة في الهجمات التى تنفذ من قبل مسلحين تابعين لحركة طالبان يرتدون الزى الأمنى الأفغانى، وهو ما مثَّل عقبة استراتيجية مهمة أمام القوات الأمريكية فى أفغانستان التى اضطرت إلى تخفيض عدد عمليات العسكرية المشتركة مع القوات الأفغانية ضد طالبان.

وكان زعيم حركة طالبان الملا محمد عمر قد أشاد في رسالة سابقة لها بمناسبة عيد الفطر، بتمكن قواته من اختراق قوات الأمن الافغانية لتشن هجمات على القوات الأجنبية.

وقال الملا عمر في رسالته: “المجاهدون تسللوا بمهارة إلى صفوف الأعداء وفقًا للخطة التي أُعطيت لهم العام الماضي، هم قادرون على دخول القواعد بأمان والمكاتب ومراكز مخابرات العدو، وحينها ينفذون هجمات حاسمة منسقة”.

وناشد الملا عمر أفراد الشرطة والجيش والعاملين في الحكومة من أجل “التخلي عن دعمهم للغزاة” ومساندة طالبان قبل رحيل معظم القوات الغربية من أفغانستان عام 2014 .

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*