الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » أنصار الدين قد تتخلى عن القاعدة في مالي

أنصار الدين قد تتخلى عن القاعدة في مالي

يزور وفد من انصار الدين احدى الجماعات الاسلامية التي تسيطر على شمال مالي السبت واغادوغو للتفاوض مع رئيس بوركينا فاسو بليز كومباوري الوسيط في الازمة المالية بينما تجري الاستعدادات لارسال قوة افريقية الى مالي.

وكان الوفد وصل الجمعة برئاسة العباس اغانتالا النائب عن شمال مالي والمسؤول الكبير في انصار الدين، على ان يلتقي السبت وزير خارجية بوركينا جبريل باسوليه.

وقال مصدر قريب من الرئاسة ان الرئيس كومباروي سيلتقي الوفد “على الارجح الاحد”، علما انه وسيط في الازمة المالية بتفويض من المجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا.

ووصل وزير خارجية مالي تييمان كوليبالي السبت الى عاصمة بوركينا على ان يلتقي كومباوري بعد الظهر.

واكد مصدر حكومي في بوركينا فاسو ان الوزير المالي سيلتقي “على الارجح” وفد انصار الدين.

ويدفع كومباوري في اتجاه حل سياسي تزامنا مع الاستعداد لشن حملة عسكرية دولية بهدف طرد الاسلاميين المسلحين الذين يسيطرون على شمال مالي منذ سبعة اشهر.

وارسلت جماعة انصار الدين التي يتزعمها المتمرد السابق في الطوارق اياد اغ غالي الجمعة وفدا الى الجزائر التي لم تؤكد السبت وصوله.

وافاد مصدر جزائري ان وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون وافقت، خلال محادثاتها في الجزائر في 29 تشرين الاول/اكتوبر على منحها “نوعا من المهلة” “لاقناع انصار الدين بتوسل لغة العقل قبل شن الهجوم”.

وتسعى الجزائر وبوركينا منذ اشهر الى اشراك انصار الدين في حل يناى بالجماعة من تنظيم القاعدة الذي يمارس انشطة “ارهابية” ومثله حركة التوحيد والجهاد في غرب افريقيا، المجموعة الاسلامية الثالثة في شمال مالي.

وكان موفدون لانصار الدين زاروا الجزائر في ايلول/سبتمبر حيث التقوا خصوصا مسؤولا رسميا ماليا.

ويتزامن هذا الحراك الدبلوماسي المتسارع مع الاستعداد الحثيث لتدخل عسكري في شمال مالي.

ويبحث خبراء افارقة واوروبيون وامميون في باماكو “المفهوم العملاني” لعملية مماثلة.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*