الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » أمير الكويت يستقبل وفد جمعية إحياء التراث

أمير الكويت يستقبل وفد جمعية إحياء التراث

عقب استقبال صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح فعاليات دينيه صباح امس من بينها وفد من جميعة احياء التراث الاسلامي اصدرت الجمعية بيانا صحافيا عن اللقاء قالت فيه ان وفدا يمثل جمعية احياء التراث الاسلامي تشرف صباح اليوم «امس» بلقاء صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح حفظه الله ضم كلا من الشيخ طارق العيسى– رئيس مجلس ادارة الجمعية، والدكتور وائل الحساوي والشيخ سليمان البريه والشيخ حمد الأمير.

وقالت جمعية احياء التراث الاسلامي في بيان لها ان سمو الامير أكد على ثقته بمنهج جمعية احياء التراث الاسلامي وبمواقفها الوطنية الداعمة لاستقرار الكويت ونبذ الفرقة والفتنة.

جاء ذلك في تصريح للشيخ طارق العيسى رئيس مجلس ادارة الجمعية، والذي قال: ان لقاء وفد جمعية احياء التراث الاسلامي مع سمو أمير البلاد هو للتشاور حول عدد من الأمور المهمة والتأكيد على أهمية المحافظة على أمن وسلامة الكويت وأهلها، ودعم جمعية احياء التراث الاسلامي لسموه حفظه الله، ورفضنا للاثارة وأعمال الشغب.

وقال العيسى: لقد أكدنا لسموه على التزامنا بالمبادئ الشرعية في التعامل مع ما يطرأ على الساحة من تطورات ومن ذلك التزامنا بطاعة ولي الأمر والتي نرى أنها واجب شرعي، كما أننا نرى النصح والاحترام والتقدير هو حق من حقوق سموه حفظه الله علينا جميعا، وبينا كذلك ان منهجنا في جمعية احياء التراث الاسلامي ننطلق فيه من مبادئ ديننا الحنيف الذي يرفض المظاهرات والمسيرات لما تؤدي اليه من مفاسد وأضرار.

وزاد العيسى يقول «أكدنا على ضرورة التعامل مع الأحداث بالحكمة والرفق لأن هؤلاء جميعا هم أبناء الكويت باختلاف اجتهاداتهم ويجب عدم اللجوء للأساليب الأمنية لأن هناك من يريد افتعال الصدام مع قوات الأمن، كما ان هناك بعض الأطراف التي تسعى للتخريب واثارة الفتنة».

كما قال العيسى ان الوفد ثمن جهود سمو الأمير واجراءاته للاصلاح على جميع المستويات، ودعا لاستكمال هذه الاجراءات وأضاف العيسى ان صاحب السمو أكد لأعضاء الوفد حرصه على أبناء الكويت وأن لا يتعرضوا لأي أذى، ومن ذلك استعداده لاعطاء الاذن لمن يرغبون بتنظيم مسيرة متى ما طلبوا منه ذلك وفوراً، كما أكد سموه ودرءاً لبعض التأويلات التي طرحت على الساحة ان قراره في تغيير قانون الانتخاب لا رجعة فيه وبامكان من أراد الاعتراض عليه اللجوء للمحكمة الدستورية أو غيرها من الطرق والوسائل القانونية التي كفلها الدستور.

واستطرد العيسى قائلا «أبدى سموه امتعاضه الشديد من النقد الذي يوجه لقيادات الكويت ولأسرة الحكم والوزراء مما يقطع الطريق عليهم في العمل والانجاز».

وأضاف العيسى وأننا في ختام لقائنا مع سموه أعدنا التأكيد على رفضنا لأعمال التهييج أو التعدي على مقام سموه حفظه الله وأن هذا أمر مرفوض شرعاً وعرفاً ولا يخدم الا أعداء الكويت.

وانتهى العيسى الى ان «صاحب السمو أمير البلاد قد شكرأعضاء الوفد وأثنى على جمعية احياء التراث الاسلامي ومسيرتها الخيرية ومنهجها الشرعي المتزن في التعامل مع الأحداث».

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*