الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » مصر : الجماعة الإسلامية تحشد لمليونية الشريعة

مصر : الجماعة الإسلامية تحشد لمليونية الشريعة

صعدت الجماعة الإسلامية، وذراعها السياسية حزب البناء والتنمية، الاستعدادات والحشد لـ”مليونية الشريعة” المقررة الجمعة 9 نوفمبر في مصر، وذلك عبر تحفيز كل الحركات والأحزاب الإسلامية لإقناعنهم بضرورة النزول والمشاركة.

وقال الدكتور طارق الزمر، عضو شورى الجماعة الإسلامية، المتحدث الرسمي باسمها: “الجماعة الإسلامية وحزب البناء يقومون بجهود مكثفة لإقناع الأحزاب الإسلامية والحركات الثورية بضرورة المشاركة في “مليوينة الشريعة”، وذلك في إطار إشعار القوى الليبرالية أن الشعب المصري كله يقف خلف الشريعة، وأنهم لن يقبلوا باي دستور يهمش من قضية الشريعة الإسلامية أو يضعها فى مرتبه غير لائقة”.

وأضاف وفق صحيفة “المصري اليوم”: “في هذا الإطار تلقت الجماعة العديد من الموافقات من الحركات والأحزاب الإسلامية ويجري بالفعل التجهيز للمليونية على قدم وساق، وسيكون هناك حشد كبير لهذا المليوينة”.

وأوضح أن أغلب القوى الإسلامية ستشارك فى المليونية، وعلى رأسها الائتلاف الشريعة، والذي يضم أكثر من 30 حزبًا وحركة إسلامية.

وقال الزمر: ” أغلب الحركات والأحزاب الإسلامية وافقت على المشاركة، عدا الإخوان والسلفيين، الذين مازالوا يدرسون المشاركة من عدمها، ونتوقع أن يأتى قرارهم بالمشاركة، وإن مليونية الشريعة ستكون متمركزة بشكل أساسي فى التحرير، وسيكون أهم مطالبها ضرورة أن ينص دستور مصر على تطبيق الشريعة وحذف كل مايخالف الشريعة منه”.

وكشف طارق الزمر عن أن ائتلاف الدفاع عن الشريعة قام بتشكيل لجنة ووفد من علماء الأزهر وأساتذة الجامعات والدعاة للقيام بمتابعة ومراقبة أعمال التأسيسية وللقيام بزيارة التأسيسية وإبلاغها بالحد الأدنى، الذي لن يتم التنازل عنه في الدستور بخصوص الشريعة الإسلامية.

وقال: “الوفد يضم كلا من الدكتور جمال عبدالهادي، أستاذ التاريخ الإسلامي، والدكتور محمود مزورع، رئيس قسم العقيدة بجامعة الأزهر، والمهندس عاصم عبدالماجد، عضو شورى الجماعة الإسلامية، وخالد سعيد، أمين عام الجبهة السلفية، والدكتور أحمد هلايلي، أحد علماء الأزهر، والدكتور أسامة قاسم، قيادي بحزب السلامة والتنمية الذراع السياسية للجهاد، والدكتور صلاح سلطان، أمين عام المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، والدكتور هاشم الإسلام، أمين الاتحاد العالمي للأزهر، والدكتور محمد الصغير، رئيس الكتلة البرلمانية لحزب البناء والتنمية، والدكتور عطية عدلان، رئيس حزب الإصلاح، والدكتور علاء الروبي، أمين جبهة الإرادة الشعبية”.

وأضاف: “يلتقي هذا الوفد، غدًا الجمعية التأسيسية، للتأكيد على ضرورة أن تنص المادة الثانية على أن أحكام الشريعة الإسلامية المصدر الرئيسي للتشريع، وكذلك إضافة مادة جديدة للفصل في الأحكام العامة، بأنه لايجوز تفسير أي مادة في هذا الدستور، بما يخالف الشريعة الإسلامية”. 

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*