السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » قطر تحاول توحيد المعارضة السورية

قطر تحاول توحيد المعارضة السورية

 طالب وزير الدولة القطري للشئون الخارجيّة خالد العطية المعارضة السورية باتّخاذ موقف موحّد وحاسم. 

ورحّب العطية في اجتماع مع عدد من المشاركين في مؤتمر المجلس الوطني السوري بالنتائج التي توصّل إليها المجلس الوطني السوري المُنعقد في الدوحة والذي سيعلن صباح الخميس تجديد هياكله القياديّة.

وأعرب عطية عن أمله في أن يتجلى موقف موحد وحاسم للمعارضة السوريّة في مواجهة النظام، مجدّدًا دعم قطر للثورة السوريّة.

وأشاد وزير الدولة القطري للشئون الخارجيّة بالتضحيات التي بذلها الشعب السوري.

وتعتبر زيارة العطية الأولى من نوعها منذ بداية اجتماعات المجلس الوطني قبل أربعة أيام، ولم يحضر أي مسئول رسمي قطري أو أجنبي افتتاح أعمال اجتماعات المجلس الوطني بالدوحة.

من جهته شكر الرئيس الحالي للمجلس الوطني عبد الباسط سيدا دولة قطر على وقوفها إلى جانب الشعب السوري، وشكر أيضا كلا من الإمارات والسعودية ومصر وليبيا وتركيا.

وأعلن سيدا بمناسبة اختتام اجتماعات المجلس الوطني السوري في يومها الرابع أن “المجلس يضم اليوم 32 منظمة ثورية تعمل على الأرض وتمثل الحالة السورية بأكملها”.

وأضاف أنه بعد توسعة المجلس بات “يضم أيضا 24 كتلة سياسية مجتمعية  تمسح الخريطة الاجتماعية السورية”.

وقال : “المجلس بمؤتمره هذا أثبت أنه القوة الأساسية وهو يمثل المعارضة بكل أجنحتها، وسنتواصل مع قوى أخرى وكل الأمل معقود على أن نتوصل معا إلى ما يخدم سوريا والسوريين”.

وجدد سيدا التأكيد على أن اجتماعات الخميس ستكون للنقاش حول تشكيل سلطة أو هيئة تنفيذية لن تكون بديلا للمجلس الوطني لأنه سيظل الحاضنة”.

وتابع عبد الباسط سيدا أن هناك سقفا لا يمكن تجاوزه في جميع المبادرات المطروحة، ومنه عدم الحوار مع نظام بشار الأسد والحفاظ على المجلس الوطني بصفته “الركن الأهم في المعارضة السورية”، وأن تكون هناك ضمانات للحكومة المؤقتة لتمكينها من الاستمرار وأداء المهام مما يستلزم توفير تمويل مالي ودعم دفاعي لحماية المناطق الخارجة عن سلطة النظام، بالإضافة إلى الاعتراف الدولي بهذه الحكومة. 

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*