الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » محاكمات علنية في السعودية لمتهمين بتأليب الرأي العام

محاكمات علنية في السعودية لمتهمين بتأليب الرأي العام

تواصل محكمة سعودية اليوم السبت محاكمة اثنين من النشطاء السعوديين المتهمين بـ”تأليب الرأي العام، والدعوة إلى التظاهر، والتحريض على مخالفة النظام، والإخلال بالأمن”.

وقال بيان مقتضب اليوم إن المحكمة الجزئية بمنطقة الرياض  حددت السبت ما بعد القادم لعقد جلسة أخرى لمحاكمة السعودييْن عبد الله بن حامد بن علي الحامد ومحمد بن فهد بن مفلح القحطاني.

وأكد القاضي حماد العمر في الجلسة العلنية اليوم بحضور عدد من وسائل الإعلام أن الكل تحت القضاء، وأن أبناء الملك عبد العزيز (الحاكم الأول للسعودية) مثلوا أمام القضاء ولا حصانة من القضاء، مشددا على أن الجلسة العلنية تمت بقناعة منه وليس لأحد فضل في ذلك.

وكانت الجلسة بدأت بقراءة المدعي لائحة الادعاء التي يواجهها المدعى عليهما منها “الدعوة والتحريض على مخالفة النظام وإشاعة الفوضى والإخلال بالأمن وإعداد وصياغة بيان يدعو إلى التظاهر في الميادين العامة والطعن الصريح بذمم أعضاء هيئة كبار العلماء واتهامهم زورا وبهتانا”.

وتضمنت لائحة الاتهام “القدح في ذمة القضاة ونزاهتهم ووصفهم بالظلم وعدم النزاهة ووصف نظام الحكم السعودي بأنه نظام بوليسي، وتأليب الرأي العام باتهام الجهات الأمنية وكبار المسؤولين بالقمع والتعذيب والاغتيال وانتهاك حقوق الإنسان”.

وأخذت المحكمة على المتهميْن “الاشتراك في جمعية غير مرخصة وإظهارها كواقعٍ يسعى عن طريقه لنشر الفرقة والشقاق بجانب إعداد وتخزين وإرسال ما من شأنه المساس بالنظام العام والمعاقب عليه بموجب الفقرة الأولى من المادة السادسة من نظام مكافحة جرائم المعلوماتية”.

وأكد المدعي العام أن هدف عبد الله بن حامد بن علي الحامد ومحمد بن فهد بن مفلح القحطاني ليس الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر كما ذكرا، وقال إن المدعى عليهما يقومان بالتحريض ضد المملكة.

وقال القاضي أثناء الجلسة موجهاً كلامه للحامد “أنت تريد الوصول إلى شيء ولن تصل إليه ولن أقوم بالإفصاح عنه”.

وسأل القاضي المدعى عليهما عن المظاهرات: هل هي نصيحة؟ ليرد الحامد قائلاً “إن المظاهرات جهادٌ سلمي”, وتحدث القحطاني عن عدم وجود قانون في النظام السعودي يُجرّم المظاهرات.

وطالب القاضي حماد العمر ببيّنة عن عدد المساجين في سجون المباحث البالغ عددهم 30 ألفاً كما ذكرا, إلى جانب المطالبة بالإفصاح عمّا ذُكر في الجلسة من أن المظاهرات تُعد جهاداً سلمياً وضدّ مَن؟

وحدّد القاضي موعداً لإعطاء المدعى عليه مهلة الإجابة بعد أسبوعين من الآن بالمحكمة الجزئية بالرياض.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*