الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » حرب داخلية في مالي قبل الوصول الأجنبي

حرب داخلية في مالي قبل الوصول الأجنبي

 قال مسؤول عن ميليشيا دفاع ذاتي في شمال مالي الجمعة في نيامي ان رجاله على “استعداد للحرب” والقتال الى جانب قوات دول المجموعة الاقتصادية لغرب افريقيا ضد الجماعات الاسلامية التي تسيطر على شمال مالي.

وتتسارع الاستعدادات لتدخل عسكري في شمال مالي مع اجتماع سيعقده قادة دول غرب افريقيا الاحد في ابوجا للموافقة على وسائل التدخل التي ستعرض الاسبوع المقبل على الامم المتحدة من اجل الحصول على الموافقة النهائية بشانه.

وصرح سيدو سيسي مسؤول ميليشيا غاندا ايسو “حاليا الاهالي على استعداد للحرب ضد هؤلاء الناس لانهم ادركوا اخيرا انهم لا يتعاملون مع مسلمين بل ارهابيين”.

وكانت هذه الميليشيا دُحرت مثل جيش مالي بايدي الجماعات الاسلامية المسلحة وبينها القاعدة التي سيطرت منذ سبعة اشهر على شمال البلاد.

وقال سيسي الذي اتخذ في الاشهر الاخيرة من نيامي مقرا، انه على اتصال “مع السلطات النيجرية والمالية” مضيفا ان “المباحثات مضت شوطا بعيدا بغية تمكن رجالنا من التمركز على طول الحدود مع النيجر واستباق قوات غرب افريقيا”.

واضاف “لدينا الفا شاب تلقوا تدريبهم في موبتي (وسط مالي- منطقة حكومية) وهم على استعداد للقتال يجب على ابناء البلد تحرير منطقتهم” مؤكدا مع ذلك ان القوات البرية ستكون “بحاجة الى ضربات جوية محددة الاهداف”.

واعتبر قائد الميليشيا ان الحرب ضد الجماعات الاسلامية “لا يمكن تفاديها” معتبرا ان المباحثات القائمة في واغادوغو مع جماعة انصار الدين لن يكون لها “اي تاثير”.

وحذر سيسي من ان “لوبيا قويا لانصار الدين سيحضر قمة مجموعة غرب افريقيا في ابوجا (نهاية الاسبوع) ولا يجب للمجموعة ان تنطلي عليها المغالطة” على حد قوله.

وتعقد قمة قادة دول المجموعة الاحد في ابوجا للنظر في خطة تدخل مسلح في شمال مالي.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*