الأربعاء , 7 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » التعذيب في سجون إيران

التعذيب في سجون إيران

توالت شهادات السجناء الإيرانيين على استخدام السلطات للتعذيب في حق المعارضين.

فقد أكد 41 سجينًا سياسيًّا يقبعون في سجن “إيفين” شمال العاصمة الإيرانية طهران أن المدون الإيراني الشاب “ستَّار بهشتي” الذي تقول أسرته: إنه توفي تحت التعذيب، شوهد من قبلهم عندما نقل إلى زنزانتهم في المعتقل رقم 350 وقد ملأت جسمه آثار التعذيب.

ونشر موقع “كلمة” – المقرب من الزعيم المعارض المحتجز مير حسين موسوي – رسالة سربها المعتقلون وقالوا: إنها تمثل شهادتهم حول تعذيب شديد تعرض له المدون بهشتي، ما أدى إلى وفاته.

وقالت مصادر في السلطة القضائية الإيرانية: إن التحقيقات جارية لمعرفة سبب وفاة المدون بهشتي، وأوضحت أن رئيس القضاء صادق لاريجاني وجه بفتح تحقيق لمعرفة الأسباب، وسيتم الإعلان عن النتيجة في مؤتمر صحافي سيعقده الاثنين المقبل مدعي عام إيران المتحدث باسم السلطة القضائية غلام حسين أجئي.

ووجَّهت منظمة العفو الدولية ومنظمة “مراسلون بلا حدود” اتهامًا للسلطات الإيرانية بقتل مدون معارض تحت التعذيب.

وطالبت المنظمتان بتوضيح الظروف المحيطة بوفاة المدون “ستَّار بهشتي”، وحثت الأسرة الدولية على “عدم ترك هذه الجريمة تمر دون عقاب”.‬

‫وأكدت “مراسلون بلا حدود”، ومقرها باريس، في بيان أن المدون بهشتي توفي في ظروف غامضة بعد 8 أيام من اعتقاله.

وقال موقع “كلمة” المقرب من المعارضة: “إن السجين السياسي بهشتي، توفي تحت التعذيب في القسم رقم 350 في سجن إيفين، وإن أسرته تلقت إخطارًا باستلام جثته لدفنها من الطب العدلي في سجن كهريزك”، الذي تؤكد التحقيقات السابقة وفاة عدد من المعتقلين الإصلاحيين به تحت التعذيب.

ونقل الموقع عن شهود عيان أن “بهشتي تعرض لتعذيب شديد في السجن”، ونقلت أيضًا عن شقيقته فاطمة بهشتي قولها: إن “شقيقها اعتقل في ضاحية رباط كريم أثناء شراء خبز لأسرته، وأن زوجها استدعى الأربعاء من قبل المخابرات، وأبلغ أن يعد قبرًا لدفن بهشتي مباشرة بعد استلام جثته”.

وأضافت شقيقة بهشتي أن أسرته مُنعت من زيارة قبره، لكن السلطات سمحت لصهره بزيارة القبر، دون أن أي توضيح حول القضية.‬

وأفاد موقع “كلمة” بوجود آثار تعذيب على جسد بهشتي، مستندة في ذلك إلى ما نقله سجناء قضى المتوفى الليلة الأولى من اعتقاله معهم.

وكان رجال المخابرات قد داهموا منزل ستار بهشتي ظهر يوم 30 أكتوبر/ تشرين الأول، باعتبارهم من شرطة رقابة الإنترنت، واعتقلوه ونقلوه إلى جهة مجهولة. 

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*