الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » المعارضة الكويتية: سنسقط المجلس القادم شعبياً

المعارضة الكويتية: سنسقط المجلس القادم شعبياً

احتشد عشرات آلاف الكويتيين مساء أمس في اعتصام أمام مبنى مجلس الأمة بساحة الإرادة للتعبير عن إرادتهم السلمية في تغيير المشهد السياسي الكويتي، وانتصار للمشاركة الشعبية في الحكم، وهم يطلقون البالونات البرتقالية في الهواء ويرددون النشيد الوطني، ويلوحون لطائرة هليوكوبتر تابعة لوزارة الداخلية من فوقهم رافعين أوشحتهم وأعلامهم البرتقالية.

وانطلق تجمع «إرادة أمة» من خلال حلقة نقاشية تحدث فيها بعض المشاركين وتم إدارة نقاش مع كل منهم، كما شملت الفعاليات معرضا للصور وحلقات أكاديمية وقصائد شعرية.

وقال رئيس مجلس الأمة السابق أحمد السعدون في كلمة له إنه «لا أحد يرغب في استمرار هذه التجمعات، لكن إذا أرادوا استمرارها فهي مستمرة»، مهددا في ذات الوقت بـ «إسقاط المجلس القادم شعبيا»، من خلال الاستمرار بالعمل وبالحراك وبالمقاطعة لآخر يوم من يوم الانتخاب.

من جهته أكد النائب السابق مسلم البراك، أحد زعماء المعارضة البارزين، أن «المجلس المقبل التعيس سيموت سريريا». وقال البراك: «من حقنا استخدام كل أدواتنا السلمية للاعتراض على الصوت الواحد، ولا أدري من سيذهب ويصوت لهؤلاء المرشحين بعد مقاطعة معظم القبائل والعوائل، والشعب الكويتي سيفضح الحكومة وهذه النوعيات من المرشحين يوم 1/12».

وأضاف: «يريدون من خلال مجلس الدمى القادم أن ينقحوا الدستور، لكن الشعب لن يسمح بذلك؛ لأن دستور 1962 ليس «جراخي» تحرق بشارع الخليج، بل هو أهم مكتسبات الشعب». 

وحذر النائب السابق عبدالرحمن العنجري من أن «هناك عقلية تعتقد أن البلاد لن تسير إلا بالفساد وضرب النسيج الاجتماعي». وقال النائب السابق مشاري العصيمي: «طقني عقر بقر حينما علمت أن الحكومة ستحتفل بالدستور» معتبرا أنها تحتفل بانتهاكها للدستور وليس تطبيقه.

وقال معلقا على الطائرة التي تحوم بالمكان: «هذا هو تشويش وزارة الداخلية وأحد أسلحتها». وتابع العصيمي: «جئنا اليوم في مناشدة سلمية سواء بعبارات أو أقوال أو هتافات» مؤكدا: «رجال الأمن إخواننا ويجب أن نعطي كل واحد منهم وردة»، فهتف الحضور: سلمية سلمية.. واحد واحد واحد، مانبي صوت واحد. وأكد العصيمي أن «المقاطعة عرف شعبي كويتي بحت وليس غريبا علينا أو جديدا، وشعب الكويت دربه طويل ونفسه عميق وهذا صراع أجيال، ومجرد الاشتراك ترشيحا أو انتخابا لهذا المجلس هو انتهاك للدستور».

أما نائب رئيس مجلس الأمة السابق خالد السلطان فأعرب عن تفاؤله قائلا: «قريبا ستحتفلون بانتصار إرادة الأمة والانتصار للدستور، وأقول لمن رشح نفسه من المحترمين اسحبوا ترشيحكم». وأضاف: «نحن هنا كي لا يكون مصيرنا مثل اليمن ومصر وتونس، نحن نحمي ولا ننقلب. وكفى الشعب الكويتي فخرا أن أعاد لكم الحكم بعد دخول صدام حسين.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*