الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » سحب السفير المصري من الكيان الصهيوني

سحب السفير المصري من الكيان الصهيوني

قرر الرئيس المصري محمد مرسي سحب السفير المصري من تل أبيب، احتجاجا على عملية اغتيال قائد كتائب القسام، والتصعيد على قطاع غزة، بعد ساعات من إعلان التهدئة بوساطة مصرية.

وأعلن المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية الدكتور ياسر على أن مصر قررت سحب السفير المصري لدى الكيان الصهيوني للتشاور معه احتجاجًا على الاعتداءات الصهيوني على قطاع غزة عصر الأربعاء، كما قررت مصر استدعاء السفير الصهيوني لديها وتسلميه رسالة احتجاج على الاعتداء على قطاع غزة.

وقال ياسر علي في مؤتمر صحفي مساء اليوم الأربعاء “إن الرئيس المصري محمد مرسي يتوجه بالعزاء للشعب الفلسطيني في أرواح الضحايا الذي سقطوا إثر الغارات الإسرائيلة”.

وأوضح أن الرئيس طالب مندوب مصر في الأمم المتحدة بدعوة مجلس الأمن لاجتماع طارئ لبحث الاعتداءات الصهيوني على المدنيين الأبرياء في غزة، مطالبا بالوقف الفوري لكل أشكال العدوان، كما أنه دعا الأمين العام للجامعة العربية لعقد اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب لبحث العدوان.

وكان إسماعيل هنية، رئيس الحكومة الفلسطينية في قطاع غزة، قد دعا الرئيس مرسي، إلى “كبح جماح الهجوم الإسرائيلي على غزة”، مطالبًا في الوقت ذاته بعقد “قمة عربية عاجلة للتصدي لهذا العدوان الوحشي”.

وقال “أدعو الأشقاء العرب وتحديدًا مصر إلى أن تعبر عن روح الشعب المصري والثورة، وأدعو الرئاسة المصرية الجديدة لكبح هذه الهجمة البربرية ونصرة غزة وأهلها”.

وأوضح أن الشهيد أحمد الجعبري سلك الشهيد هذا الدرب وهذا الطريق وهو يعلم نهايته إما نصرًا وإما شهادة، وأضاف: “نؤكد أنه لا خوف على شعبنا ومقاومتنا أمام هذه الهجمة الشرسة، وندعوه لأن يكون صفًا واحدًا متلاحمًا في كافة أماكن تواجده في وجه هذا العدوان حتى نرده عن شعبنا وعن قطاعنا الصامد”. 

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*