الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » تعرض سعوديين للاعتداء في إربد بعد حالة فوضى

تعرض سعوديين للاعتداء في إربد بعد حالة فوضى

تعرض ثلاثة مواطنين سعوديين للطعن بآلات حادة – إصابة أحدهم بليغة -أثناء تناولهم الطعام في أحد المطاعم بمدينة إربد شمال الأردن وتم نقلهم للمستشفى، وتزامن هذا الاعتداء مع موجة الاحتجاجات التي تشهدها عدة مدن في الأردن إثر قرار الحكومة الأردنية رفع أسعار المحروقات. وقال نائب السفير السعودي في الأردن في حديث خاص (للجزيرة) إن السفارة تبلغت بالحادثة وقام أحد المسؤولين بالذهاب للمستشفى للاطمئنان عليهم، مؤكداً أنه سيقوم بزيارتهم في وقت لاحق، وقال إن السفارة ستتابع مع الأجهزة الأمنية الأردنية تحقيقاتها في الحادثة. وأكد نائب السفير عن عدم وجود أية بلاغات حتى صباح أمس الخميس عن أية حادثة أو شكوى من أي مواطن سعودي في الأردن، داعياً المواطنين السعوديين في الأردن من طلاب وزوار عدم التواجد في أماكن التجمعات والاعتصامات والبعد كل البعد عن هذه الأماكن، وأكد أن أكثر من خمسة آلاف طالب وطالبة من أبناء المملكة في الجامعات والمعاهد الأردنية قد تم تنبيههم برسائل نصية تحذيرية وعدم ذهابهم للجامعات والمعاهد خاصة يومي الأربعاء ويوم أمس الخميس حتى تهدأ الأوضاع. إلى ذلك أدت الأحداث الجارية بالأردن إلى قلة حركة المركبات بمنفذ حالة عمار البري يومي الأربعاء وأمس الخميس على الرغم من أن هذا المنفذ الذي يبعد عن مدينة تبوك مسافة (100) كم كان يشهد كل نهاية عطلة أسبوع حركة كثيفة من المركبات المغادرة للأردن من المواطنين السعوديين، بينما توقف طلاب الدراسات العليا الذين يواصلون دراسة الماجستير والدكتوراه في الأردن ويستغلون يوم الخميس في الدراسة في الجامعة الأردنية من العبور، في حين قامت مجموعة في محافظة معان بإغلاق الطريق الدولي لفترة محدودة مما دفع ببعض المواطنين السعوديين الذين كانوا عائدين للمملكة لاستخدام طريق العقبة والعودة عبر منفذ (الدرة) البري الذي يبعد عن مدينة حقل بمسافة 5 كم وعن مدينة العقبة وحقل (35) كم. 

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*