الأربعاء , 7 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » قضايا تنظيم القاعدة بين السعودية واليمن

قضايا تنظيم القاعدة بين السعودية واليمن

أكد قائد الأمن المركزي اليمني، اللواء فضل بن يحيى القوسي، استمرار المساعي الرامية إلى إطلاق سراح الدبلوماسي السعودي، عبدالله الخالدي، المختطف لدى تنظيم القاعدة في اليمن، موضحاً أن المعلومات تقول إنه بخير رغم صعوبة مساعي الإفراج عنه.

وأشار قائد الأمن المركزي، في حديثه مع «الشرق»، إلى تسليم بلاده مطلوبين أمنيين إلى المملكة والعكس في إطار التعاون الأمني الدائم بين الدولتين.

وبيّن أنه لا توجد لديه إحصائية عن وجود قتلى سعوديين من قيادات القاعدة في اليمن حتى الآن، موضحاً أن هناك عناصر من التنظيم تخضع لمراقبة في المدن وأخرى مراقَبة في المواقع الجبلية فيما تجري تحقيقات مع عددٍ من المعتقلين من عناصر التنظيم. وكشف اللواء القوسي أن السلطات اليمنية ضبطت تاجراً في العاصمة صنعاء قام بتهريب مجموعة من الأسلحة داخل شحنات للمواد الغذائية، مبيِّناً أن التحقيق جارٍ معه لمعرفة مدى ارتباطه بتنظيم القاعدة.

وفي سياقٍ آخر، أشار القوسي إلى الكشف عن وجود دعم إيراني للحوثيين في محافظة صعدة من خلال عدة قنوات، وعد أن الوضع هناك بات معروفاً لدى أجهزة الأمن «إلا أن الحوثيين دخلوا الآن المعترك السياسي وننتظر الحوار معهم لإحباط هذه المخططات الخارجية»، حسب تأكيده. 

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*