الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » المعارضة الكويتية تكثف مبدأ المقاطعة

المعارضة الكويتية تكثف مبدأ المقاطعة

بدأت عجلة مقاطعة الانتخابات النيابية المقبلة في الدوران، لإسقاط مرسوم الصوت الواحد شعبيًّا عبر الاجتماعات والندوات والجولات على الدواوين.

وتجتمع قوى المعارضة بتكويناتها المختلفة اليوم في ديوان رئيس مجلس الأمة السابق أحمد السعدون، للاتفاق على آلية تنفيذ المقاطعة، وإضعاف المشاركة الانتخابية، وذلك قبل ساعات من مشاركتها في تجمع “قاطع” مساء اليوم في ساحة الإرادة.

وعقدت اللجنة الشعبية لمقاطعة الانتخابات في الدائرة الرابعة أول اجتماعاتها بديوان النائب السابق مسلم البراك بالأندلس، لتدشين فعالياتها بحضور نواب ومرشحين سابقين، إضافة إلى مجاميع شعبية.

وصرح النائب السابق عادل الدمخي بأن لجان المقاطعة الشعبية في الدوائر الخمس بدأت عملها فعليًّا، من خلال عقد عدة اجتماعات، وهي بصدد إعلان الندوات التي ستقام في مختلف الدوائر لشرح سبب المقاطعة، وكذلك تحديد الدواوين التي سيتم اختيارها، والتي ستسمى دواوين المقاطعة. 

وقال: “لجان المقاطعة الشعبية اتفقت على المشاركة في أي فعالية تهدف إلى مقاطعة الانتخابات، وعلى رأسها تجمع حملة “قاطع” الذي دعا إليه التحالف الوطني الديمقراطي والمنبر الديمقراطي بساحة الإرادة اليوم”.

وأضاف: “هناك تجاوب كبير جدًّا من المواطنين في مختلف الدوائر مع اللجان الشعبية، والناس هم الذين يدفعوننا في هذا الاتجاه الرامي إلى المقاطعة، والمقاطعة بعد انضمام التيارات السياسية إليها أصبحت أمرًا شعبيًّا”.

وتوقع الدمخي أن تشهد الأيام القليلة المقبلة الإعلان عن مسيرة “كرامة وطن 3″، بعد إخطار وزارة الداخلية بها، مشيرًا إلى أن الشباب هم أصحاب القرار في ذلك.

في سياق متصل، دعا النائب السابق خالد السلطان إلى مقاطعة الانتخابات وعدم المشاركة بالتصويت من خلال ورقة بيضاء، وقال: “هذا النوع من التصويت سيُحسَب ضمن نسبة الحضور”.

وأضاف السلطان أن “أجهزة في الدولة تروج للورقة البيضاء، ولابد من عدم الانخداع بهذا الأمر؛ لأن المشاركة ستُحسَب من ضمن الحضور، وندعو إلى إسقاط مرسوم الضرورة بالمقاطعة لنحفظ البلد من الانزلاق إلى المجهول”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*