الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » مفتي الإخوان حزين على انسحاب الأقباط من تأسيسية الدستور

مفتي الإخوان حزين على انسحاب الأقباط من تأسيسية الدستور

 حثّ الدكتور عبد الرحمن البر، عضو مكتب الإرشاد في جماعة الإخوان المسلمين في مصر، ممثلي الكنائس المنسحبين من الجمعية التأسيسية لوضع الدستور على العودة إلى الجمعية. 

وقال البر، في تصريحات لمراسل وكالة الأناضول للأنباء، خلال تواجده في الكاتدرائية المرقسية لحضور حفل تنصيب بابا الأقباط تواضروس الثاني اليوم: “حضرت نيابة عن المرشد العام لجماعة الإخوان محمد بديع؛ لتقديم التهاني إلى الأشقاء الأقباط الذين نحبهم ونعتز بهم”.

وأضاف البر الذي يوصف بأنه مفتي الجماعة: “انسحاب ممثلي الكنيسة من الجمعية التأسيسية لوضع الدستور كان قرارًا متسرعًا، وعلى ممثلي الكنائس العدول عنه”.

وأردف: “جماعة الإخوان انزعجت بشدة من انسحاب ممثلي الكنائس فجأة، وهذا الانسحاب غير مبرر”. 

واعتبر الدكتور البر أن كل الخلافات بين أعضاء الجمعية التأسيسية يمكن مناقشتها والحوار بشأنها من أجل التوصل إلى دستور توافقي يمثل مصر بعد ثورة 25 يناير المجيدة. 

وقال: “الشقاقات سيدفع ثمنها الجميع، والانسحاب ليس حلاً، ولكنه يزيد الأمر احتقانًا، والحوار هو الحل المجدي”. 

وأعلن البر عن رفضه أي دور سياسي للكنيسة في الفترة المقبلة، معتبرًا أن على بابا الأقباط أن يكون راعيًا روحيًا للأقباط فقط، ولا يتدخل في الشأن السياسي، على حد قوله. 

وكان ممثلو الكنائس المصرية قد قرروا، الخميس الماضي، الانسحاب من الجمعية التأسيسية لوضع الدستور؛ بسبب اعتراضهم على بنود عدة في مسودة الدستور المقترح، أبرزها رفض تفسير مادة مبادئ الشريعة بدعوى تحويل مصر إلى دولة دينية.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*