الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » طالبان تهدد الهند

طالبان تهدد الهند

 بعد إعدام الهند للناجي الوحيد من منفذي هجمات مومباي, هددت حركة طالبان الباكستانية يوم الخميس بمهاجمة أهداف هندية انتقاما لإعدام محمد أجمل قصاب .

وقال احسان الله احسان المتحدث باسم طالبان في مكالمة هاتفية من موقع لم يكشف عنه “قررنا استهداف الهنود انتقاما لقتل أجمل قصاب.”

وطالب إحسان الهند بأن تسلم جثة قصاب, وفقا لرويترز.

ومضى يقول “ما لم يعيدوا جثته إلينا أو لأسرته فسوف نخطف هنودا ولن نعيد جثثهم” مضيفا أن طالبان ستحاول ضرب أهداف هندية “في أي مكان”.

ووجهت إلى قصاب 86 تهمة بما في ذلك القتل وشن حرب على الدولة الهندية.

وكانت هذه هي المرة الأولى التي تطبق فيها عقوبة الاعدام في الهند منذ عام 2004. واحتفل هنود في شوارع مومباي ومدن أخرى مع انتشار أنباء تنفيذ حكم الإعدام لكن رد فعل جماعات في باكستان كان غاضبا وكذلك سكان قرية فريدكوت مسقط رأس قصاب.

وقامت السلطات الهندية في سرية شديدة بإعدام محمد أجمل قصاب، وهو الناجي الوحيد من بين منفذي الهجمات التي شنت في مومباي العاصمة المالية للهند في 2008، وذلك قبل أيام من الذكرى السنوية الرابعة للهجمات.

وقال كيه. إس. داتواليا – المتحدث باسم وزارة الداخلية -: “أجمل قصاب أعدم في الساعة 0730 هذا الصباح”.

وجاء تنفيذ الإعدام في سجن يروادا في باني قرب مومباي، بعد ساعات من رفض الرئيس براناب موكيرجي التماسًا للرأفة من قصاب الذي قال: إنه ينتمي لجماعة العسكر الطيبة المتشددة.

وقال مسؤولون: إن قصاب دفن داخل السجن الذي شنق فيه. وقالت الهند: إنها ستسلم الجثة لباكستان إذا قدمت طلبًا.

وأيَّدت محكمة هندية حكم الإعدام الصادر على قصاب، الذي كان الناجي الوحيد من المجموعة التي هاجمت مومباي العاصمة المالية في البلاد عام 2008 وأسقطوا 166 قتيلاً.

وقال محامي الادعاء جوبال سوبرامانيام للصحافيين بعد صدور الحكم: “رفضت المحكمة العليا يوم الاستئناف المقدم من محمد قصاب”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*