السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الإرهاب يكبِّد البحرين فاتورة باهظة في 10 أشهر

الإرهاب يكبِّد البحرين فاتورة باهظة في 10 أشهر

كشف الشيخ خالد بن علي آل خليفة وزير العدل والشئون الإسلامية والأوقاف أن مملكة البحرين قد دفعت فاتورة ضخمة لأعمال الشغب وحوادث التخريب والإرهاب، خلال 10 أشهر من عام 2012، فقد ارتفع عدد عمليات الشغب ليصل إلى 10,924 عملا، مؤكدا أن الإصابات بين رجال الأمن أكبر من الإصابات بين مرتكبي هذه الأعمال، إذ قتل خلال تلك الفترة شرطيان وأصيب 456 شرطيا، 56 منهم إصاباتهم مستديمة، يشمل بعضها حروقا بليغة وبعضها قد يؤدي إلى تغيير نمط حياتهم أو إعاقتهم.

وقال وزير العدل إن أعمال الشغب أدت إلى تدمير 126 سيارة شرطة و416 سيارة للمدنيين وكذلك ضبط 8555 سلاحا محلي الصنع، وتم تسجيل مشاركة 505 أطفال دون السن القانونية في أعمال الشغب إضافة إلى 7356 حالة حرق إطارات، كما تم تسجيل 1470 حالة تخريب، أبلغ عنها المواطنون.وفي سياق حديثه عن تقرير متابعة توصيات لجنة تقصي الحقائق قال وزير العدل إننا جادون في تنفيذ توصيات اللجنة، فمنذ أحداث 2011 هناك حرص على الشفافية، وكان أكبر دليل على ذلك هو موافقة جلالة الملك على تشكيل اللجنة، وقبول تقريرها وتكوين لجنة لمتابعة تنفيذ توصياتها في المجالات كافة برئاسة رئيس مجلس الشورى. 

وردا على سؤال لـ«أخبار الخليج» عن ردود الفعل التي تصدر عن منظمات دولية، تنتقد البحرين رغم ما يتم إنجازه وإعلانه في الداخل، قال وزير العدل: نحن لسنا معنيين بإرضاء منظمة أو دولة. إن ما تم إنجازه هو أشياء بدأت لصالح البحرين، ويجب ان تنتهي لصالحها. 

وحول الحوار الوطني بين الحكومة والمعارضة، قال وزير العدل إن الوزارة قد تواصلت مع الجمعيات السياسية، وهناك نوع من التمترس حول بعض الشعارات، وبعض الجمعيات غير راغبة في الدخول في حوار.وأضاف: لقد طلبنا من هذه الجمعيات إدانة العنف بشكل واضح وصريح وعدم توفير غطاء ديني أو سياسي له، والاستعداد للجلوس للحوار مع القوى السياسية الأخرى، ووجدنا أن بعض الجمعيات لا يدين العنف صراحة، والبعض يريد الجلوس مع الحكومة للتفاوض وليس للحوار.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*