السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » حماس تستعرض خسائر العدو الصهيوني

حماس تستعرض خسائر العدو الصهيوني

كشف محمود الزهار، القيادي البارز بحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، وعضو مكتبها السياسي، أن كتائب القسام، الجناح المسلح للحركة، تمكن من إسقاط سبع طائرات “إسرائيلية” خلال العدوان الأخير على قطاع غزة، مشيرًا إلى أنه تم العثور اليوم (الأحد) على حطام إحدى تلك الطائرات في المحافظة الوسطى بالقطاع.

وقال الزهار: “الكل تفاجأ بقدرة حماس الصاروخية والصواريخ المحلية والصواريخ المضادة للطائرات” ، مشيرا إلى أن صاروخ “الكورنيت” الذي نُشرت صورته بعد كلمة قائد القسام محمد الضيف وضع حدًّا للاجتياح البري.

وأوضح أن “قدرات الإحداثيات اختلفت عن السابق وعن الصواريخ البدائية التي كانت بداية الانتفاضة” ، مشددا على أن المعادلة قد تغيرت في المنطقة ، وأشار إلى أن “استمرار سقوط الصواريخ على “إسرائيل” حتى آخر دقيقة في الحرب أثبت فشل الاحتلال في تدمير قدرات المقاومة في غزة”.

وقال إن “حوالي 30 شهيدا من المقاومة الفلسطينية سقطوا خلال الحرب الأخيرة من أصل 170 شهيدا” ، معاهِدا الشعب الفلسطيني بالاستمرار في تطوير سلاح المقاومة.

وأوضح القيادي في حماس أن شروط المقاومة لم يُلْغَ منها حرفٌ واحد ، لافتا الى أنها تمثلت في ثلاث نقاط أهمها إنهاء الاستفزازات الحربية ووضع حد لها، مطالبا الصيادين بالدخول لمسافة ستة أميال داخل البحر، مشددا على ضرورة أن لا تحدث استفزازات للاتفاق.

وأضاف أن الشرط الثاني هو فتح المعابر كاملة وخاصة مع مصر والشرط الثالث وقف الاستهدافات على النوايا وغيرها.

ولفت إلى أن “المقاومة كانت ستحصل على ما تريد في اليوم السابع لولا رغبة أمريكا في الدخول في الزفة وكأنها شاهد على الاتفاق” ، وأشار إلى وجود مجلس مشترك بين “حماس” و”الجهاد” مكون من أربعة قادة من حماس وأربعة من الجهاد الإسلامي هم من يشكلون حلقة وصل سياسي وتعاون أمني وعسكري وفي كل الشؤون.

وكانت صحيفة يديعوت أحرنوت “الإسرائيلية” قد نقلت في وقت سابق عن محللين عسكريين أن إرجاء العملية البرية كان  بسبب عدم جهوزية سلاح المدرعات الصهيوني للمناورة فى مواجهة صواريخ  الكورنيت في محاور غزة، خاصة وأن مخزون المقاومة من هذا الصاروخ مجهول لقوات الاحتلال.

ويعتبر الصاروخ كورنيت  من أهم المنظومات العسكرية المضادة للمدرعات وهو من إنتاج الصناعات العسكرية  الروسية، ويمكن استخدامه لإصابة الأهداف الجوية المنخفضة، ويطلق من مسافة حتى 5500 متر، ويفوق سرعة الصوت و يستخدم عدة رؤوس ذات رؤوس  شديدة الانفجار لاستهداف  مجموعة واسعة من الأهداف التي تشكل تهديداً على أرض المعركة، و يعتمد نظام الدفع على الوقود الصلب بمخرجين للعادم بكل جانب من الصاروخ يمنحانه ميزة الدوران حول نفسه عند الانطلاق نحو هدفه مما يزيد من استقراره خلال الطيران وذلك بالاعتماد على زعانف في المقدمة والمؤخرة تنفتح مباشرة بعد خروج الصاروخ من القاذف.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*