الأربعاء , 7 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الأردن يبدأ في تصفية الإخوان

الأردن يبدأ في تصفية الإخوان

أفاد مصدر قضائي أردني بأن مدعي عام محكمة أمن الدولة الأردنية وجّه تهمة التحريض على مناهضة نظام الحكم في الأردن لثلاثة من أعضاء حزب جبهة العمل الإسلامي، الذراع السياسية للإخوان المسلمين وأبرز أحزاب المعارضة.

وقال المصدر: “مدعي عام محكمة أمن الدولة وجّه اليوم لثلاثة أعضاء في حزب جبهة العمل الإسلامي بينهم عماد أبو حطب (عضو مجلس شورى الحزب) تهمة التحريض على مناهضة نظام الحكم”.

وأضاف: “المدعي العام قرر توقيف الأعضاء الثلاثة 15 يومًا على ذمة ثلاث قضايا منفصلة، والموقوفين كانوا قد شاركوا في مسيرات احتجاجية خلال الأسبوعين الماضيين”.

وقد طالب حزب جبهة العمل الإسلامي السلطات الأردنية بالإفراج الفوري عن جميع المعتقلين.

إلى ذلك استنكر حزب جبهة العمل الإسلامي اليوم الأحد تصريحات محافظ العقبة فواز إرشيدات التي هاجم فيها الحركة الإسلامية .

وحمل مسئول الملف الوطني في الحزب محمد عواد الزيود في تصريح نشر على الموقع الإلكتروني للحزب اليوم الحكومة مسئولية ما صدر عن محافظ العقبة من تصريحات، وقال: “هي تمس وحدتنا الوطنية ونسيجنا الأردني بل وتؤسس لمرحلة من الفوضى ، نحن في هذا الوطن في غنى عنها” .

وتساءل الزيود: “تصريحات فواز إرشيدات بحق الحركة الإسلامية هل هي موقف حكومي أم اجتهاد شخصي؟”، معتبرًا ان هجوم المحافظ يمثل موقفاً عدائياً منحازاً الى قوى الشد العكسي، وتهديداً رسمياً واضحاً يضرّ بمصلحة الوطن.

وقال: “الحاكم الإداري ينبغي ان يتصرف بحكمة وعقلانية ورشد ، لا أن يطلق عبارات التهديد والتخويّن والوعيد، فهذا أسلوب لم نسمع به إلا من خلال قوى الشد العكسي ودعاة البلطجة المنظمة”.

وشدد على أن الذي أوصل البلاد الى ما نراه الآن ليس الإخوان المسلمين ولا الحركات الشعبية الأردنية وإنما السياسات الحكومية الخرقاء الحمقاء التي ساهمت في إفقار البلد. 

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*