السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » خسائر في صفوف طالبان والمواجهات في تزايد

خسائر في صفوف طالبان والمواجهات في تزايد

لقي تسعة مسلّحين من حركة طالبان مصرعهم واعتقل 37 آخرون بعمليات مشتركة نفذتها القوات الأفغانية وقوات المساعدة الدولية في أفغانستان “إيساف” خلال الساعات ال 24 الأخيرة في أقاليم مختلفة من أفغانستان. وأفادت وزارة الداخلية الأفغانية أن القوات الأفغانية نفّذت مع قوات “إيساف” 13 عملية عسكرية مشتركة بأماكن مختلفة نفّذت في أقاليم نانغارهار وتاخار وقندوز وفرياب وبلخ وقندهار وزابول وميدان وردك ولوغار وغازني وخوست وهيرات وهلمند. وصودرت في العمليات ذخائر حربية وأسلحة ثقيلة وخفيفة، فيما لم تتحدث الوزارة عن خسائر في صفوف القوى الأمنية.

إلى ذلك تظاهر قرابة 500 طالب الإثنين في جلال اباد (شرق) للمطالبة بعدم إعدام جندي أفغاني قتل خمسة عسكريين فرنسيين في يناير. وأكد القضاء الأفغاني في أواسط نوفمبر حكم الإعدام الصادر بحق عبد الصبور الذي كان يبلغ ال21 عند وقوع الأحداث في 20 يناير الماضي في قاعدة في ولاية كابيسا (شمال شرق). وحدها المحكمة العسكرية الأفغانية العليا التي أحيلت إليها القضية تلقائيا بعد رفض الاستئناف أو صدور عفو من قبل الرئيس حميد كرزاي لتفادي عقوبة الإعدام، تملك صلاحية تجنيبه الإعدام. وأوضح المتظاهرون في بيان “نطلب من الرئيس سحب المرسوم الذي يوافق بموجبه على تنفيذ الإعدام بحق عبد الصبور”. وأدين 14 سجينا من بينهم ستة اتهموا بالإرهاب الأسبوع الماضي في كابول. وكان عبد الصبور من ضمن مجموعة ثالثة أشارت وسائل الإعلام إلى صدور أوامر بضرورة إعدامهم سريعا وهو ما ترفض الحكومة الأفغانية تأكيده. وصرح متحدث باسم الرئيس الأفغاني أنه من المقرر أن يتم إعدام 16 موقوفا. وطالب الطلاب في جلال اباد وضع حد لإعدام كل السجناء السياسيين، في إشارة إلى معتقلي حركة طالبان.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*