الأربعاء , 7 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » هل يسيطر الثوار على مطار دمشق ؟

هل يسيطر الثوار على مطار دمشق ؟

افادت جماعات معارضة سورية بأن الطريق الرئيسي المؤدي الى مطار دمشق الدولي قد أغلق وعلق بعض رحلات شركات الطيران في المطار اثر اشتباكات عنيفة فرب المطار بين مقاتلي المعارضة والقوات الحكومية السورية.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ان الاشتباكات على طول الطريق المؤدي الى المطار كانت الاعنف منذ بدء الانتفاضة السورية.

وتقول مصادر المعارضة انها أطلقت قذائف الهاون على مدرجات المطار.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مدير المرصد رامي عبد الرحمن قوله في اتصال هاتفي ان القتال “يتركز على طريق المطار في حران العواميد وحجيرة شرق العاصمة وببيلا الى الجنوب الشرقي منها”.

والغت الخطوط الجوية الاماراتية والخطوط الجوية المصرية رحلاتهما الى مطار دمشق الدولي بسبب “الوضع المتدهور “هناك.

وفي القاهرة أكد رشدي زكريا رئيس مجلس إدارة شركة مصر للطيران قرار تعليق رحلات مصر للطيران إلى دمشق لحين تحسن الأوضاع الأمنية في المناطق المحيطة بمطار دمشق.

و أوضح زكريا أن هذا القرار جاء في أعقاب عدم قدرة الركاب للوصول لمطار دمشق للحاق بالطائرات. مشيرا الى ان إعادة حركة الطيران إلى العاصمة السورية مرتبط بتحسن الأوضاع الأمنية في المنطق المحيطة بمطار دمشق الدولي.

وجاءت تلك الاشتباكات في وقت قطع فيه الاتصال بالانترنت وبشبكات الموبايل في عموم البلاد.

وسبق أن قامت الحكومة السورية بقطع خدمات الانترنت بالتزامن مع عمليات عسكرية كبرى في السابق، الا ان مراسلين يقولون إن قطع الاتصال في عموم البلاد هو امر غير مسبوق.

ونقل مراسل بي بي سي في دمشق عن عمران الزعبي وزير الإعلام السوري قوله إن مجموعات وصفها بـ “الإرهابية المسلحة” فجرت كابل الاتصالات والانترنت في سورية، مما أدى إلى تعطل حركة الاتصالات والانترنت في بعض المناطق السورية، مشيراً إلى أن ورشات التصليح تعمل على إعادة العمل بكابل الاتصالات المقطوع.

ونفى الوزير السوري أن تكون الرحلات الجوية إلى مطار دمشق الدولي قد توقفت أو أن يكون العمل في المطار قد توقف بشكل عام.

ويقع المطار على بعد نحو 27 كيلومترا الى الجنوب الشرقي من مركز دمشق، ويمر الطريق الرئيسي اليه في مناطق يسيطر مسلحو المعارضة عليها وغالبا ما تكون هدفا لغارات الطائرات الحكومية.

واشار التلفزيون الرسمي السوري الى أن عدة عمليات تنفذها القوات النظامية في مناطق محيطة بالعاصمة، وتحدث عن ما سماه “تصدي وحدة من قواتنا المسلحة لمجموعة ارهابية مسلحة من جبهة النصرة (الاسلامية) حاولت التعدي على مطار عقربا بريف دمشق وهي توقع في صفوفهم خسائر فادحة”.

وفي غضون ذلك تواصلت الاشتباكات بين القوات النظامية والمقاتلين المعارضين في مناطق الغوطة الشرقية في ريف دمشق الذي يشهد في الفترة الاخيرة عمليات عسكرية متصاعدة في محاولة من القوات النظامية للقضاء على معاقل للمقاتلين المعارضين.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*