الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الكويت : مظاهرات داخل الأحياء والأمن لن يتدخل

الكويت : مظاهرات داخل الأحياء والأمن لن يتدخل

بعد مزيد من التصعيد على الصعيد الامني من قبل المسيرات التي يشارك فيها شباب من فئات عمرية مختلفة ما ادى الى مصادمات مع رجال الامن نتج عنها اصابات ومظاهر فوضى تتجه وزارة الداخلية الى التعامل باستراتيجية جديدة مع تلك التجمعات تقوم على عدم الانقياد الى مثل هذه المصادمات في وقت واصلت فيه رموز في المعارضة الدعوات الى التخلي عن هذه الافعال كما جاء في دعوة النائب السابق فيصل المسلم الذي دعا للتخلي عن مسيرات المناطق.

وعن «الداخلية» واستراتيجيتها الجديدة فقد اكد مصدر امني لـ«الوطن» صدور اوامر ادارية بعدم الدخول الى المناطق السكنية والاستجابة الى المواجهات حرصا على سلامة المنازل والاهالي.

فبموجب الامر الاداري قال المصدر: وفقا للأمر الاداري سيتم الاكتفاء بتطويق مداخل ومخارج اي منطقة تشهد حالات فوضى او مسيرات مخالفة فيما سيتم رصد المخالفين واستدعاؤهم لاحقا.

واكد المصدر ان هذا القرار يأتي حرصا على الاهالي ورفضا للاستدراج الى الاحتكاك بحيث تكون القوات الخاصة ورجال النجدة والمرور حول المناطق وعند مداخلها.

وكانت المسيرات التي تقوم بها مجاميع من الشباب في مناطق الجهراء وصباح الناصر والصباحية والرقة دخلت الى منعطف خطر بدخول قنابل المولوتوف على خط مواجهة رجال الامن وهو ما اكده تقرير امني رفع الى قيادات «الداخلية» امس رصد اصابة ثمانية من رجال الامن خلال تلك المواجهات وخضعوا للعلاج وذلك عن احداث مساء امس الاول.

وفي المقابل ضبط رجال الامن 45 شابا من بين المنضمين الى تلك المسيرات كان من بينهم طبيب وابن محام مشهور و3 «بدون» وسعودي كانوا من ضمن المعتدين على رجال الامن ومقاومتهم في المسيرات غير المرخصة بسبب القاء الحجارة والالعاب النارية عليهم والقبض على 45 شخصا احيلوا على الفور الى جهات التحقيق بعد تسجيل قضايا ضدهم ستقضي على مستقبلهم بعد صدور احكام جنائية ضدهم.

تصدي للمسيرات

وكانت القوات الامنية في مديريات الامن وبإسناد من القوات الخاصة والنجدة والمرور والمباحث الجنائية وامن الدولة والمروحيات والعمليات المركزية قد تصدت لعدة ساعات للمسيرات التي خرجت في الجهراء وصباح الناصر والصباحية والرقة وفرقتها حتى ساعة متأخرة من فجر امس وكانت آخر الادوات المستخدمة ضدهم خراطيم المياه التي فضت تجمهر الصباحية بعد ان لجأ المتجمهرون الى الاحتماء بالبيوت والشوارع الداخلية وخلال المواجهات تم ضبط 10 اشخاص في الجهراء من بينهم اثنان من «البدون» في مسيرة ضعيفة وقليلة العدد وجرت في شارع السوق وتم ضبط 4 آخرين في مسيرة من 40 شخصا احدهم ابن محام معروف وآخر تبين انه طبيب في الرقة، وفي الوقت نفسه كانت الفرق الامنية تتعامل مع المتجمهرين في صباح الناصر والذين تستروا بالبيوت والشوارع وتسببوا ازعاج الاهالي الذين اشتكوهم لدى الاجهزة الامنية وجرى فض المسيرة والقبض على 16 متظاهرا.

مفاجأة أولياء الأمور

وفوجئ اولياء امورهم بالمعلومات التي وصلتهم وذهبوا الى المخافر في محاولة للافراج عنهم الا ان الأوامر والتعليمات المشددة والحازمة جعلتهم يعودون ادراجهم بعدما رأوا اولادهم في النظارة، كما تعاملت القوات الخاصة ورجال الامن بشدة في الصباحية وتم فض التظاهرة بعد استخدام خراطيم المياه لاول مرة وكانت هي العملية الانجح لفضها كون المتظاهرين يهربون بعد اطلاق القنابل المسيلة للدموع والدخانية ومن ثم يعودون وبعد ان شعروا بالمياه الباردة اختفوا نهائيا وبعد أن ألقي القبض على 15 شخصا من بينهم سعودي وبدون، كما جرى علاج ثمانية مصابين من عناصر الامن بعدما ألقى المتظاهرون الحجارة عليهم من فوق السطوح.

اضافة الى القاء قنبلة (مولوتوف) من بعد عليهم وقد فقدت القوات الخاصة سلاحين لقنابل الغاز بعدما سقط عدد منهم جرحى اضافة الى جهازي لاسلكي وقام الفنيون بفصل الموجة المخصصة لرجال الامن على الفور حتى لا تستخدم ضدهم، كما فقدت احدى الدوريات لوحة معدنية واحيل جميع المضبوطين الى جهات التحقيق التي امرت بحبسهم على ذمة التحقيق.

وفي غضون ذلك تواصلت دعوات رموز في المعارضة لوقف هذه المسيرات حيث دعا عضو مجلس الامة السابق د.فيصل المسلم الى تأجيل مسيرات المناطق، جاء ذلك في تصريح للمسلم قال فيه: رغم رفضي تحميل الشباب مسؤولية الاخطاء، اتمنى عليهم تأجيل مسيرات المناطق أو الاكتفاء بتجمعات سلمية لما بعد مسيرة «كرامة وطن».

وليل أمس خرجت مسيرات في المناطق ذاتها واكتفت قوات الأمن بتطويق صباح الناصر، بينما فضت مظاهرة في الجهراء، في حين تحولت مسيرة في الصباحية إلى استعراض بالسيارات في إحدى الساحات الترابية.

في هذه الاثناء بدأت المدارس تعكس الثقافة التي اسستها المعارضة في الشارع الكويتي اخيرا عندما تجمهر عدد من طلبة احدى المدارس وفقا لتصوير منتشر امس وهم يرددون عند مبنى ادارة المدرسة.. «لن نسمح لك».. على مسامع مدير المدرسة، فيما لم يصدر من وزارة التربية أي بيان عن هذه الحادثة.

خسائر الداخلية

– عدد 2 قاذف قنابل دخانية

– جهاز لاسلكي

– لوحة معدنية لدورية

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*