الأربعاء , 7 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » أمريكا تتجاهل جرائم الأسد وتلاحق جماعة النصرة !

أمريكا تتجاهل جرائم الأسد وتلاحق جماعة النصرة !

قال مسؤولون أمريكيون الأربعاء إن الولايات المتحدة تدرس إدراج جماعة إسلامية متشددة بالمعارضة المسلحة السورية في قائمة الجماعات الارهابية للاشتباه بأن لها روابط مع تنظيم القاعدة وذلك قبل اجتماع دولي الأسبوع المقبل بشان مساعدة المعارضة السورية.

وأكد مسؤولون أمريكيون أن السلطات الأمريكية المختصة قررت مراجعة وضع جبهة النصرة، وهي جماعة صغيرة بالمعارضة المسلحة لكنها مؤثرة تنادي بإقامة دولة إسلامية في سوريا، وذلك تمهيدا لإدراجها في القائمة السوداء للمنظمات الإرهابية الأجنبية.وقد يصدر إعلان رسمي بالخطوة الأمريكية في اجتماع مجموعة أصدقاء سوريا الذي سيعقد الأسبوع القادم في مدينة مراكش بالمغرب.

ومن المتوقع أن تقدم وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون تأييدا أمريكيا أقوى للائتلاف الجديد للمعارضة السورية.

وأكد مسؤولون أمريكيون قلقهم من النفوذ المتزايد للعناصر المتطرفة في الصراع الدامي الذي تشهده سوريا.

تهميش

وسيمثل إدراج جبهة النصرة رسميا في قائمة المنظمات الإرهابية الأجنبية محاولة رمزية لتهميش دورها مستقبلا في حال الإطاحة بنظام الرئيس السوري بشار الأسد.

ويعني إدراج جبهة النصرة في القائمة الأمريكية السوداء تجميد اي اصول لها او لاعضائها في نطاق الولاية القانونية للولايات المتحدة كما يعني منع الأمريكيين من تقديم أي دعم مادي لها.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية الأربعاء إن كلينتون ستحضر اجتماع أصدقاء سوريا في مراكش في الفترة من 11 إلي 13 ديسمبر/كانون الأول اثناء جولة إقليمية ستشمل ايضا تونس والإمارات.

ويتوقع معظم المحللين أن كلينتون قد تستغل الاجتماع لإعلان أن الولايات المتحدة ستعترف بتحالف المعارضة الذي تشكل حديثا كممثل شرعي للشعب السوري وهي ترقية دبلوماسية تستهدف تعزيز الائتلاف وتسعى لإعداد سوريا لمرحلة ما بعد الأسد. 

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*