الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الأردن تتدارك الإصلاحات قبل موجة الفوضى

الأردن تتدارك الإصلاحات قبل موجة الفوضى

دعا العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني رئيس وزراءه عبد الله النسور الى ترؤس لجنة ملكية تعمل على تعزيز “منظومة النزاهة” في البلاد من خلال اعداد خطة وميثاق يتم عرضها في مؤتمر وطني عام، حسبما افاد بيان صادر عن الديوان الملكي الاردني.

وعهد الملك في رسالة بعث بها الى النسور مساء السبت “رئاسة لجنة لتعزيز منظومة النزاهة تعنى بمراجعة التشريعات ودراسة واقع جميع الجهات الرقابية وتشخيص المشاكل التي تواجهها والوقوف على مواطن الخلل والضعف”.

وهذه اللجنة مكلفة “اقتراح التوصيات التي من شأنها تقوية وتقويم سير عمل هذه الجهات في مكافحة الفساد”.

واكد العاهل الاردني ضرورة “تفعيل دور اجهزة الرقابة والمساءلة” من اجل “محاربة الفساد (…) واصلاح الانظمة الادارية والمالية وتعزيز القيم المؤسسية والضوابط الاخلاقية في مؤسسات الدولة (…) وتعزيز مبادىء الشفافية والعدالة والمسؤولية في اتخاذ القرار الاداري”.

وتضم اللجنة الملكية بالاضافة الى رئيس الوزراء 11 عضوا ابرزهم رئيس مجلس الاعيان طاهر المصري.

واوضح الملك ان عمل اللجنة يجب ان يكون مرتكزا على “ضمان ادارة المال العام وموارد الدولة ووضع الضوابط التي تمنع اي هدر فيها وتعزيز اجراءات الشفافية والمساءلة في القطاع العام”.

كما شدد على اهمية “تمكين اجهزة الرقابة وتعزيز قدراتها المؤسسية لردع ومكافحة الفساد وتعزيز مبادىء الحوكمة الرشيدة وتطوير الاطر التي تنظم العلاقة التشاركية بين القطاعين العام والخاص”.

ودعا اللجنة الى “التشاور والتواصل والحوار مع جميع مؤسسات المجتمع المدني” من اجل “صياغة ميثاق يتضمن المبادئ الاساسية والمعايير الاخلاقية والمهنية الناظمة للعمل في القطاعين العام والخاص واعداد خطة تنفيذية مرتبطة ببرنامج زمني محدد لتعزيز منظومة النزاهة الوطنية والمساءلة والشفافية” و”تحديد واقتراح التشريعات المطلوب تعديلها”.

واشار الى انه “بعد الانتهاء من اعداد الخطة والميثاق، يتم عرضهما ومناقشتهما بكل موضوعية وشفافية في مؤتمر وطني عام وذلك ضمانا لاعلى درجات التوافق حولهما تمهيدا لتقديمهما للحكومة البرلمانية المقبلة التي ستشكل انطلاقة جديدة ومنتظرة في مسيرتنا الاصلاحية”.

وكان الملك عبدالله الثاني قد وجه الحكومة في كتاب تكليفها إلى ضرورة اتخاذ سلسلة من الإجراءات والخطوات وتضمينها في سياسات الحكومة الاقتصادية والاجتماعية لتعزيز منظومة النزاهة الوطنية وأسس المساءلة والشفافية لمعالجة مواطن الخلل في عملية التصدي بكل حزم وشفافية لكل شبهات وحالات الفساد.

ويشهد الاردن منذ كانون الثاني/يناير 2011 تظاهرات واحتجاجات سلمية تطالب باصلاحات سياسية واقتصادية ومكافحة جدية للفساد.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*