الجمعة , 2 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » السودان : احتجاجات على مقتل معتقلين في السجون

السودان : احتجاجات على مقتل معتقلين في السجون

ألقى ناشطون سودانيون باللوم على السلطات في مقتل ثلاثة على الاقل من طلبة محتجين ووجهوا الدعوة لمزيد من المظاهرات.

وأكدت الشرطة في ولاية الجزيرة – وهي منطقة زراعية تقع الى الجنوب من العاصمة الخرطوم – العثور على طالبين متوفين في قناة وان ثالثا في عداد المفقودين لكنها قالت انه لا يوجد أي مؤشر على العنف.

ولم يشهد السودان احتجاجات حاشدة اجتاحت معظم بلدان الشرق الاوسط لكن رفع اسعار الغذاء وشكاوى اخرى أدت الى قيام مظاهرات أصغر خلال العامين الاخيرين.

وقال متحدث باسم رابطة ابناء دارفور ان طلبة من دارفور – بغرب السودان – نظموا اعتصاما بجامعة الجزيرة للمطالبة باعفائهم من الرسوم الدراسية حيث يقولون ان هناك حاجة لمرسوم رئاسي.

وأضاف المتحدث انه تم فض الاعتصام الاربعاء بواسطة من وصفهم بميليشيات موالية لحزب المؤتمر الوطني. واضاف ان عددا من الطلبة اختفوا وعثر على ثلاثة قتلى الجمعة في قناة بالقرب من الجامعة.

واكدت الشرطة انه عثر الجمعة على الجثتين في قنال بالقرب من جامعة الجزيرة الرسمية في جنوب الخرطوم.

وجاء في بيان للشرطة ان “زملاءهما تعرفا على جثتيهما ونقلوهما الى المشرحة لتحديد اسباب الوفاة”.

واضاف المصدر انه “علم في وقت لاحق ان طالبا آخر اعتبر في عداد المفقودين” ولكنه لم يعط ايضاحات اضافية.

وقال الناشطون ان الطالبين هما محمد يونس نيل وعبد المحمد حماد.

وحسب حركة “السودان التغيير الان”، فقد “عثر على الطالبين مقتولين الجمعة بعد اعتقالهما الخميس من قبل قوات الامن” بعد منتدى للطلاب مخصص للمصاريف الجامعية.

ويطالب طلاب اقليم دارفور (غرب) باعفائهم من الرسوم الجامعية طبقا لاتفاق السلام الموقع عام 2011 بين الحكومة والمتمردين.

وينص الاتفاق على الغاء هذه المصاريف لمدة خمس سنوات في الجامعات الرسمية للطلاب الذين ينتمون الى عائلات نزحت خلال السنوات التسع من التمرد من دارفور.

ودعت حركة “قرفنا” الشبابية السلمية التي تطالب باستقالة الحكومة السودانية “جميع المواطنين السودانيين” الى المشاركة في تشييع الطالبين الاحد.

ودعت الحركة ايضا الى مظاهرات ضد النظام.

وقال المتحدث ” نحمل مسؤولية مقتل هؤلاء الطلاب لادارة الجامعة واتحاد الطلاب التابع لحزب المؤتمر الوطني.”

واصدرت منظمات ناشطين شبان سودانيين من بينها (التغيير الان) و(قرفنا) بيانات تلقي باللوم على قوات الامن في وفاة الطلبة ودعت الى الاحتجاج.

واندلعت مظاهرات محدودة في انحاء السودان في يونيو حزيران بعد ان اعلنت الحكومة خفض دعم الوقود واجراءات تقشف صارمة لاحتواء أزمة اقتصادية نجمت عن انفصال جنوب السودان المنتج للنفط في العام الماضي.

وتلاشت الاحتجاجات التي تدعو الى استقالة حكومة الرئيس عمر حسن البشير بعد حملة أمنية وبداية شهر رمضان.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*