الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الرياض تحاكم رموز القاعدة

الرياض تحاكم رموز القاعدة

أحضرت المحكمة الجزائية المتخصصة أمس و”بالقوة الجبرية” أحد أبرز قياديي تنظيم القاعدة وأحد أهم المطلوبين أمنياً المدرجة أسماؤهم على قائمة ال26 من السجن لبدء محاكمته بعد إصراره ورفضه القاطع للمحاكمة رغم طلب المحكمة عدة مرات منه الامتثال لذلك.

وطبقت المحكمة الجزائية نظام المرافعات الشرعية في هذا الصدد الذي تقضي إحدى مواده بوجوب إحضار المتهم للمحكمة بالقوة الجبرية في حال عدم امتثاله لأمرها بعد تكرار الطلب منه الحضور، وذلك لمواجهة رفض بعض المتهمين محاكمتهم لحجج وإعذار واهية.

الداخلية تصفه ب«رأس الفتنة»والمدعي العام يطالب بقتله حداً..والمتهم يعترف:جئت إلى المحكمة «مكرهاً»

وأقر المتهم خلال جلسة محاكمته أمس، أقر أمام قاضي المحكمة بأنه هو من كان يرفض الحضور للمحكمة لمحاكمته طوال الأشهر الماضية رغم الطلبات المتكررة عليه مشيراً إلى أنه طلب من الجهات المختصة في السجن أن يبلغوا المحكمة بأن تحكم عليه بما تراه، واستطرد قائلاً: والآن أتيت للمحكمة مكرهاً وأقبلت على أمر لا أدري عنه وقبلت توكيل محام للدفاع عني حتى أتأمل الموضوع.

ويتزعم هذا المتهم خلية تضم (16) متهماً كانت المحكمة قد شرعت في وقت سابق في محاكمة عناصرها ويعد زعيم الخلية أحد أبرز منظري القاعدة في المملكة والذي سبق له أن جاهر بتحديه للسلطات الأمنية عبر خطابات بثها عبر الانترنت وهو الذي وصفته وزارة الداخلية في بيانها الذي أعلنت عبره عن القبض عليه آنذاك بأنه (رأس من رؤوس الفتنة) وأحد دعاة التكفير والتفجير في المملكة.

ووجه ممثل هيئة التحقيق والإدعاء العام خلال جلسة الأمس (29) تهمة للمتهم المذكور من بينها إنشاؤه خلية إرهابية تابعة للقاعدة في المنطقة الجنوبية وتزعمه هذه الخلية واشتراكه في إنشاء خلية أخرى في جدة، إضافة إلى الشروع مع أحد أعضاء التنظيم في القيام بعملية إرهابية تستهدف ضرب طائرات في قاعدة الرياض الجوية واستهداف مواكب رسمية داخل مطار القاعدة.كما اتهم المدعي العام المذكور بالتخطيط لاغتيال أحد كبار المسؤولين في الدولة، إضافة إلى المشاركة في عدة عمليات إرهابية من ضمنها الشروع في تفجير سفارات دول أجنبية ومبنى قوات الطوارئ بتجهيز أعضاء التنظيم ل (7) سيارات مفخخة لهذه المهمة، كما اتهم بتمويل الارهاب والسعي لمقاتلة المستأمنين والمعاهدين في جميع أنحاء العالم والتنظير لتنظيم القاعدة والدفاع عنها وتمجيد قياداتها وأعمالها ونشر مذهبها وتأليف عدد من الكتب التحريضية التي تؤيدالارهاب، وشروعه في قتل أحد رجال الأمن بإحدى نقاط التفتيش أثناء هروبه لمدينة الرياض، كماتضمنت التهم التحاقه وعناصر خلية اشترك في إنشائها بجدة بدوره في الغوص والتدرب على ركوب الخيل والتدريب البدني والتدرب على تركيب السموم والتدرب على الرماية بالسلاح، والخروج من المملكة بطريقة غير مشروعه وحيازة قنابل وأسلحة وتواصله مع قيادات خطيرة في التنظيم الارهابي وعقد عدة اجتماعات بهم.

وفي نهاية جلسة الاستماع للائحة الدعوى ضد هذا المتهم طالب المدعي العام بالقتل حداً بحقه، فيما طالب محامي المتهم استلام نسخة من اللائحة للرد عليها في الجلسة المقبلة.

 

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*