الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » المصالحة الفلسطينة تراوح مكانها

المصالحة الفلسطينة تراوح مكانها

أكد الدكتور موسي ابو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” ان المصالحة الفلسطينية ستكون قريبة اذا طبق ما تم التوقيع عليه وينبغي على الجميع ان يأتي للمصالحة برغبة حقيقة وبدون شروط .

وقال ابو مرزوق علي الصفحة الرسمية عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” اليوم الاحد ان معبر رفح هو أكثر موضوع تم الحديث عليه في كل ملفات الحوار واقترحوا علينا تارة ان يشرف عليه حرس الرئاسة (في السلطة الفلسطينية) او الاوروبيون لضبط التهريب والممنوعين وتارة إشترطوا المصالحة.

وأضاف ان معبر رفح “لن ينقل جغرافيا” من مكانه الحالي، وسيبقى المعبر اطارا للعاملين فيه حاليا ولن يحدث به كثير من التغييرات عن الوضع الموجود ومن يريد مشاركتنا فليأت بدون شروط.

واشار الي ان كل احرار العالم الذين يدخلون غزة يشعرون بمعنى الحرية الحقيقي، مشيرا الي ان معركة حجارة سجيل (الحرب في نوفمبر) شكلت نصرا مؤزرا للفلسطينيين والمسلمين.

وحول ما يتردد من عقد لقاء لقادة الفصائل بحضور الرئيس محمود عباس في القاهرة، قال مثل هذا اللقاء يعتمد على رغبة “ابو مازن” اولا بالدعوة للاطار القيادي للمنظمة للاجتماع والبدء بخطوات جدية نحو اعادة بناء المنظمة وانتخاب المجلس الوطني

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*