الأربعاء , 7 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » بلد الوليد : مناوشات ومعارك متقطعة

بلد الوليد : مناوشات ومعارك متقطعة

لقى ضابطان ليبيان مصرعهما وهم من العناصر التابعة لإدارة البحث الجنائى الليبى ، اثر تجدد الاشتباكات في مدينة بني وليد الليبية.

وأضافت مصادر أمنية وعسكرية ليبية أن الاشتباكات وقعت بمنطقة الضهرة بالمدينة بين قوة إدارة الأمن الوطنى الليبى وبعض من سكان مدينة بنى وليد، عقب قيام قوات الأمن بمداهمة المنطقة طلبا لبعض المطلوبين أمنيا.

وتابع المصدر أن الاشتباكات قتل على إثرها إثنان من أفراد البحث الجنائى التابع للداخلية.

وأوضح المصدر أن أعضاء مديرية الأمن الموجودين فى بنى وليد فروا من المقر إثر الإشتباكات التى وقعت بينهم وبين عدد من السكان بالمنطقة، مشيرا إلى أنهم ينتظرون دعما أمنيا من العاصمة طرابلس فيما واصلت كتيبة “28 مايو” الاشتباك مع السكان، والذين كانوا يمتلكون أنواعا مختلفة من الأسلحة.

وقالت مصادر أن كتائب عسكرية ومليشيات من مدينة مصراتة تعتزم التوجه إلى فندق ريكسوس حيث يوجد مقر المؤتمر الوطنى”البرلمان” احتجاجا على إخراج تلك الكتائب من مدينة بنى وليد بدعوى أن المدينة أصبحت آمنة حاليا.

من جانبه، صرح وكيل وزارة الداخلية الليبية عمر الخداروى – فى تصريحات لقناة “ليبيا الحرة” اليوم الأربعاء، بأن الوضع بالمدينة هادىء حاليا بالمدينة، لكنه وصفه بالخطر، مضيفا أنه عقد إجتماعا مع قادة الأجهزة الأمنية الليبية المتواجدين داخل المدينة.

ونفى المسئول الليبى أى علاقة لكتيبة 28 مايو بالإشتباكات الدائرة هناك، موضحا أن الاشتباكات وقعت بين عناصر اللجنة الأمنية الليبية العليا أثناء إلقاء القبض على أحد المطلوبين بالمدينة وأن ضابطين برتبه نقيب تابعين لرئاسة الأركان الليبية العامة، قد لقوا مصرعهم بسبب إطلاق النار الكثيف خلال الإشتباكات، وأنه تم إرسال تعزيزات عسكرية كثيفة إلى المدينة، متوعدا القتلة بالحساب، وأنه يتم حاليا حصار حى الضهره فى بنى وليد، مطالبا سكان بنى بعدم توفير غطاء لأى شخص من الهاربين .

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*