الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » تونس…ثورة مستمرة

تونس…ثورة مستمرة

رشق متظاهرون اليوم الاثنين بالحجارة رئيس الدولة التونسية المنصف المرزوقي ورئيس البرلمان مصطفى بن جعفر في سيدي بوزيد خلال الاحتفال بمرور سنتين على انطلاق الثورة في تونس.

وقال صحافي من وكالة “فرانس برس” إن المتظاهرين رشقوا المرزوقي بالحجارة بينما كان بن جعفر يستعد لإلقاء كلمة، وقامت قوات الأمن بإجلاء المسؤولين إلى مقر الشرطة في هذه المدينة المهمشة الواقعة في شمال غرب تونس.

وهتف المتظاهرون “الشعب يريد إسقاط الحكومة” قبل أن يتقدموا باتجاه المنصة حيث كان رئيس الجمهورية مع رئيس حكومته، ولكن لم يحصل صدام بين المتظاهرين وعناصر الشرطة في المكان.

ولما بدأ الرئيس التونسي بإلقاء كلمته بدأ قسم كبير من الحضور الذي قدر بنحو خمسة آلاف شخص بالهتاف “ارحل ارحل”، وهو الهتاف المشهور الذي كان يطلق بوجه الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي قبل سقوطه.

وقال المرزوقي “أفهم هذا الغضب المشروع إلا أن الحكومة حددت الداء وخلال ستة أشهر ستشكل حكومة تصف الدواء لشفاء البلاد مما تعاني منه”. مضيفاً وسط هتافات الاستهجان من الحضور “للمرة الأولى لدينا حكومة لا تسرق أموال الشعب”.

يذكر أن المرزوقي كان قد تعرض لهتافات مناهضة له لدى زيارته ضريح محمد بوعزيزي، البائع المتجول الذي أحرق نفسه في السابع عشر من ديسمبر/كانون الأول 2010 في سيدي أبو زيد، ما أطلق الثورة الشعبية التي أطاحت ببن علي.

ويخشى المتخصصون في الجماعات الإسلامية أن تتحول تونس من مجرد “ممر آمن” إلى “فضاء مفتوح” أمام تنظيم القاعدة لتجنيد الجهاديين إما لإرسالهم إلى بلدان مثل مالي وسوريا والعراق أو للقيام بأعمال إرهابية في تونس خاصة وأن عديد المراقبين يقولون بأن القاعدة لها “خلايا نائمة” في تونس.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*