السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » موريتانيا : سنرد على أي هجوم بقوة

موريتانيا : سنرد على أي هجوم بقوة

أكد وزير الدفاع الموريتاني أحمد ولد إدي ولد الراضي أن “الجيش الموريتاني في جاهزية تامة للرد على أي تهديد من الجماعات المسلحة بشمال مالي في حالة نشوب حرب”، وجدد التأكيد على أن بلاده لن تشارك في أي حرب مقررة في المنطقة.

وقال الوزير -في معرض إجابته الأربعاء على سؤال لنائب من المعارضة بمجلس النواب الموريتاني- إن جيش بلاده “ينتشر في عموم التراب الوطني ومجهز بكل الوسائل اللازمة ومدرب بشكل قوي وجيد”.

وأضاف أن الجيش الموريتاني “لن يهاجم الحركات الإسلامية المسيطرة في شمال مالي أو أي أحد كان، لكن حين نهاجم سنرد بقوة”.

من ناحية أخرى، أكد ولد الراضي أن موريتانيا لن تشارك في الحرب المقررة في شمال مالي بتاتا، وأن الجيش سيبذل كل جهوده من أجل حماية الوطن.

وبشأن سؤال للنائب المعارض عن حزب “تواصل” الإسلامي محمد جميل ولد منصور عن لقاءات بين المسؤولين الموريتانيين ومسؤولين أمنيين من دول غربية وأفريقية حول التحضير لحرب مالي، قال ولد الراضي إن “موريتانيا ليست منغلقة على ذاتها، وهي منفتحة على الجميع وتبحث مواضع التهديد الإرهابي في المنطقة مع كل الشركاء المعنيين”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*