الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » حوار يمني مع الحراك الجنوبي في الرياض

حوار يمني مع الحراك الجنوبي في الرياض

التقى الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني في الرياض أمس عددا من نشطاء الحراك الجنوبي اليمني لغرض حثهم على حضور مؤتمر الحوار الوطني في البلاد، بعد أن أعلنت عدد من الفصائل داخل الحراك رفض المشاركة فيه.

وقالت مصادر مقربة من الحراك الجنوبي لـ«الشرق الأوسط» أن من بين أبرز الحاضرين في اللقاء «رئيس الوزراء اليمني الأسبق حيدر أبو بكر العطاس وحسن باعوم وعبد الرحمن الجفري، بالإضافة إلى عدد من القيادات الأخرى، وعدد من المشايخ وممثلي السلطنات التي كانت في الجنوب». فيما ذكرت وكالة الأنباء السعودية أن الزياني التقى بالوفد اليمني في مقر الأمانة العامة لمجلس التعاون في الرياض. وأضافت أن الزياني أوضح أن دول مجلس التعاون «حريصة على استمرار تنفيذ ما نصت عليه المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية، وهي تعمل كل ما في وسعها من أجل مساندة الأشقاء اليمنيين ومساعدتهم على تجاوز المرحلة الحالية». 

ونقلت الوكالة السعودية عن الزياني قوله للحاضرين «إن هذا اللقاء يأتي رغبة من الأمانة العامة للمجلس في دعم الجهود التي تبذل، وعلى المستويات كافة، من أجل التئام الشعب اليمني حول هدف واحد ألا وهو مستقبل اليمن وتطلعات شعبه». 

وأضافت الوكالة أنه تم خلال اللقاء «بحث وتدارس جميع الجهود التي تبذل من أجل استكمال المرحلة الثانية من الفترة الانتقالية للمبادرة الخليجية، بما فيها مؤتمر الحوار الوطني المرتقب. بالإضافة إلى الدور المؤمل الذي تقوم به كل فئات ومكونات الشعب اليمني والجاليات اليمنية في تعزيز الأمن والاستقرار ودعم جهود الحكومة اليمنية لإعادة الإعمار وتنفيذ المشروعات التنموية». 

وأشار الزياني إلى أن «أمام الشعب اليمني فرصة تاريخية لرسم مستقبل بلاده وتحقيق آماله وتطلعاته والوصول إلى رؤية مشتركة ليمن آمن ومستقر بإذن الله». وقال بيان صادر عن الشخصيات الجنوبية الحاضرة «إن شعب الجنوب العربي يتطلع من أشقائهم في دول مجلس التعاون الخليجي العربي إلى مبادرة تخص قضيتهم الجنوبية لخصوصياتها وحساسيتها وتعقيداتها ولخطورة عدم حلها بما يلبي تطلعات شعبنا الجنوبي» وأضاف البيان الذي تلقت «الشرق الأوسط» نسخة منه «نأمل أن نخرج من لقائنا المبارك هذا بما يضعنا جميعا على عتبة الاستقرار والأمان في هذه المنطقة الحيوية من العالم التي نشترك جميعا في مهمة تأمينها من أجل التنمية والسلام والحياة الحرة الكريمة». 

إلى ذلك ذكر مصدر رسمي يمني في اتصال هاتفي مع «الشرق الأوسط» أن «زعماء الحراك سمعوا رسالة واضحة نقلها لهم الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي الدكتور عبد اللطيف الزياني، مفادها أنه لا خيار أمام كل الفرقاء اليمنيين إلا المشاركة في مؤتمر الحوار الوطني». 

وأضاف المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه أن «الرسالة كانت واضحة في أن المجتمع الدولي يتفهم مطالب زعماء الحراك، غير أن التجاوب معها لن يكون إلا بالمشاركة في مؤتمر الحوار، لأن العالم لن يسمح بانفلات اليمن أمنيا» وذكر موقع «مأرب برس» الإخباري اليمني عن مصادر كانت حاضرة في الاجتماع أن عددا من الشخصيات الجنوبية قد التقت في منزل المهندس عبد الله بقشان في اليومين الماضيين للتحضير للقاء مع الزياني حيث اتفقت على توحيد المطلب ومطالبة الخليج بتبني مبادرة خاصة بحل قضية الجنوب. وقد تم الاتفاق بعد اجتماع أمس بين الزياني والزعماء الجنوبيين على أن يتم لقاء آخر مع عدد من وزراء الخارجية في دول مجلس التعاون الخليجي.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*