الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » اليمن وشبح التقسيم

اليمن وشبح التقسيم

اختتم مؤتمرالحراك الجنوبى فى اليمن أعماله اليوم بالتأكيد على حل الدولتين وحق تقرير المصير، فقد إختتم المؤتمر الوطني لشعب الجنوب الذى عقد بعدن تحت شعار الحرية وتقرير المصير واستعادة الدولة الجنوبية اعماله اليوم الثلاثاء وسط تباين حاد في المواقف ، مؤكدا على حل الدولتين وحق تقرير المصير واستعادة الدولة الجنوبية.

واعتبر البيان الختامي للمؤتمر إن تجربة العشرين عاما الماضية “ثبت من خلالها عدم جدوى فرض الوحدة بالقوة”. مؤكدا على “الإقرار بحقيقة الوجود القائم الذي لا لبس فيه للشعبين والدولتين، لنضع بذلك أسس لحل يقره طرفان سياديان يتمتعان بالندية وحق تقرير المصير يجلسان على طاولة المفاوضات للبحث في مستقبل العلاقات السياسية بينهما، وينصرف كل منهما لإعادة بناء ذاته”.

وأضاف البيان إن القضية الجنوبية تكتسب واتجاهات حلها بعدا إقليميا ودوليا “تستمده من حقيقة أن الدولتين ، جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية والجمهورية العربية اليمنية، طرفي القضية هما دولتان سياديان يتمتعان بالعضوية الكاملة في النظام الاقليمي العربي وفي النظام الدولي ويشغلان موقع يمثل نقطة تتقاطع فيها المصالح الدولية وبالتالي فان أهمية أمنه واسقراره ليس لشعبي الدولتين فحسب بل وللعالم أجمع”.

واعتبر البيان إن الأولوية القائمة هي “الحفاظ على وحدة الشعب الجنوبي واستعادة سيادته على أرضه وتحقيق حريته وإكمال كافة الشروط الضرورية لممارسة حقه في تقرير مصيره”.

وأقر المؤتمر ما أسماه بمبدأ المرحلتين “في إعادة بناء الذات الوطنية الجنوبية” تتمثل مهام المرحلة الأولى في “وحدة الشعب الوطنية وإعادة بناء هياكله الوطنية والتوافق على إعادة تشكيل مرجعياته القيادية المؤقتة.أما المرحلة الثانية فتتمثل في الانتقال من مرحلة التوافق إلى مرحلة بناء الدولة الحديثة على أسس ومبادئ إستعادة الدولة الجنوبية المستقلة.

وقد انتخب المؤتمر فى ختام أعماله هيئة رئاسة المؤتمر من احمد بن فريد الصريمة رئيسا ومحمد علي احمد و ياسين مكاوي نائبين 

 

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*