السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » قوات أجنبية في تركيا

قوات أجنبية في تركيا

يتوقع وصول نحو ألفي فرد من القوات الاجنبية إلى تركيا سيتم نشرها في عدة محافظات تركية على طول الحدود مع سوريا لتشغيل أنظمة الصواريخ الدفاعية “باتريوت” أرض جو.

وتأتى هذه الخطوة لتعزيز النظام الدفاعي الجوي لتركيا ضد أي هجوم محتمل من جارتها الجنوبية سوريا، في وقت يسود فيه مناخ من التوتر في العلاقات بين البلدين.

وذكرت صحيفة “زمان” التركية اليوم الأربعاء أن الولايات المتحدة وألمانيا وهولندا هم الدول الثلاثة الوحيدة من بين أعضاء حلف شمال الاطلسي “ناتو” التي تمتلك أكثر النماذج تطورا من صواريخ “باتريوت”، وقد وافقت هذه الدول الثلاث على إرسال بطاريات صواريخ لحماية تركيا الحليف في منظمة الناتو.

ويتوقع وصول هذه القوات من الولايات المتحدة وهولندا وألمانيا إلى تركيا على مدى عام لقيادة النظام الصاروخي الذي بإمكانه اعتراض أي تهديدات بالصواريخ مصدرها سوريا.

كما سيشارك المئات من القوات التركية في هذه المهمة لتوفير الامن للقوات الاجنبية أثناء قيامهم بتشغيل الانظمة الصاروخية.

كانت تركيا قد طلبت من حلف الناتو تزويدها بنظام الصواريخ باتريوت المصمم لاعتراض الطائرات والصواريخ ، في نوفمبر الماضي لتعزيز دفاعاتها وأمنها على الحدود بعدما سقطت سلسلة من القذائف وإطلاق النار من سوريا على الاراضي التركية.

وأشارت الصحيفة بأنه سيتم تحديد مواقع نصب أنظمة بطاريات باتريوت بعدما يقوم وفد من المسؤولين بحلف الناتو بعملية مسح لعدة مواقع محتملة في جنوب وجنوب شرق تركيا.

وأوضحت الصحيفة أنه يبلغ مجموع بطاريات باتريوت ستة صواريخ اثنان من كل دولة من الدول الثلاث المذكورة.

ويتوقع نشر صواريخ باتريوت متطورة القدرة “باك -3 ” أرض جو القادرة على اعتراض الصواريخ الباليستية ، بدلا من الصواريخ باتريوت طراز”باك 2″ ، وينتظر تشغيلها بحلول نهاية يناير المقبل.

وكانت بعثة الناتو قد وصلت إلى قاعدة “انجرليك” التابعة لحلف الناتو في محافظة أضنة جنوب تركيا أول أمس الاثنين ، ومن ثم انتقلت صباح أمس الثلاثاء إلى محافظة “كهرمان مراش” جنوب تركيا في ظل تدابير أمنية مشددة.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*