الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الكويتيون منزعجون من مظاهرات الأحياء السكنية

الكويتيون منزعجون من مظاهرات الأحياء السكنية

بالتوازي مع محاولات الأغلبية في المجلس المبطل تأجيج المناطق السكنية بالمظاهرات والمسيرات، كشفت مصادر نيابية ان عددا من النواب يدرسون تقديم طلب بعقد جلسة خاصة لمناقشة اجراءات وزارة الداخلية في التصدي للمظاهرات والمسيرات غير المرخصة.

واشارت المصادر لـ«الوطن» إلى ان نواب مجلس الامة يرون انهم معنيون بمتابعة الاجراءات التي تتخذها وزارة الداخلية لمواجهة المظاهرات غير المرخصة لاسيما انها بدأت تشكل خطرا على سلامة وأمن المواطنين في المناطق السكنية وتقلق راحتهم وتعرض حياتهم للخطر في ظل المواجهات التي تقوم بها القوات الخاصة وتستخدم فيها الغازات المسيلة للدموع.

وقالت المصادر ان هذا الامر لا يمكن السكوت عنه ولابد ان تضع وزارة الداخلية حداً لمثل هذه المظاهرات التي تهدد أمن واستقرار البلد علاوة على تعريض حياة المواطنين في المناطق السكنية الآمنة للخطر.

وفي هذا الصدد اكد النائب عدنان المطوع ان نواب مجلس الامة يراقبون خطوات وزير الداخلية بشأن المظاهرات والمسيرات غير المرخصة في المناطق السكنية وسوف يتحركون متى ما وجدوا ان هناك خللا او تقصيراً من الداخلية في مواجهة هذه المظاهرات غير المرخصة.

وحذر المطوع وزير الداخلية الشيخ أحمد الحمود بانه سيكون «تحت المجهر النيابي» في ظل ما يتردد من اختراق قيادات الداخلية وتقاعسها عن اتخاذ الاجراءات القانونية في المحاضر المقدمة من اهالي المناطق السكنية والتي تقدموا بها الى المخافر.

وكشف المطوع ان هناك اموالاً تدفع للدفع باتجاه اقامة هذه المظاهرات في عدد من المناطق السكنية لافتا الى تغييب عقول بعض الشباب والمراهقين والتغرير بهم مما ادى الى مواجهة عدد كبير منهم لتهم وقضايا تتعلق بالاخلال بالامن.

ومن جانبه وصف النائب خالد العدوة المظاهرات والمسيرات داخل المناطق السكنية بالكابوس الذي يؤرق السكان مطالباً وزارة الداخلية بالتصدي لها ومنعها فوراً.

واكد العدوة في تصريح لـ «الوطن» ان هذه المظاهرات والمسيرات لن تغير من الواقع على الارض شيئاً مشيراً الى ان الكويت تتمتع بمناخ ديموقراطي ومجلس منتخب ووسائل اعلام حرة وحرية في ابداء الرأي محذراً من الاستمرار في ثقافة التغرير بالشباب وتحريكهم نحو تحقيق اجندات خاصة بعيدة عن مصلحة الوطن والمواطنين.

ودعا العدوة الفئات التي تقوم بتحريك الشباب والزج بهم في مظاهرات ومسيرات غير مرخصة ثم التخلي عنهم، دعاهم الى مراعاة الله ومصلحة الوطن مؤكدا ان الشباب هم العامل الاساسي في استقرار المجتمع وتقدمه وازدهاره.

وطالب العدوة الجميع باحترام سيادة القانون، كما دعا الى ذلك سمو امير البلاد في نطقه السامي في الجلسة الافتتاحية لمجلس الامة.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*