الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » ملابسات اشتباكات الاسكندرية

ملابسات اشتباكات الاسكندرية

أعلن الدكتور حسن البرنس نائب محافظ الإسكندرية أن مايحدث فى جمعة اليوم من اشتباكات بمحيط مسجد القائد إبراهيم هو توابع لزلزال الجمعة الماضية التى احتجز فيها الشيخ المحلاوى لمدة 15 ساعة.

وقال البرنس: “اليوم تجددت الاشتباكات بين عشرات من المتظاهرين والإسلاميين أمام المستشفى الميري بالإسكندرية بمنطقة محطة الرمل”.

وأضاف: “هناك جهة غريبة تحاول الاعتداء على المصلين في مسجد القائد إبراهيم، وجميع القوى السياسية سواء التي تقول “نعم” أو “لا” تستنكر حرق الأتوبيسات وإلقاء الطوب والحجارة”.

وأردف: “هناك أيضًا جهات لها مصلحة في تخريب عملية الاستفتاء غدا السبت، ومن يقولون نعم أو لا ليس من مصلحتهم هذا التخريب، ولكنه من مصلحة من لا يريد للاستقرار أن يعود ولا للعملية الديمقراطية أن تستمر في مصر”.

وتابع أن وزارة الداخلية ستقف بحزم أمام من يريدون زعزعة الأمن والجميع يحب السلمية يرفض كل أشكال العنف، ولن نتنازل عن حقنا الدستوري في المشاركة في الاستفتاء غدا.

ووصف ما يحدث بالإسكندرية بأنه محاولة من النظام القديم لنشر الفوضى، ولكنه مقتنع أن الشعب المصري سيفوت عليه الفرصة، محييا التيارات الإسلامية التي انصرفت عقب صلاة الجمعة، ومتمنيًا أن يفيق الموجودون أمام المسجد إلى أنفسهم ويعلمون أن الشعب المصري لن يقبل بحصار المسجد.

وأشار إلى من وصفهم بـ”رجال المال الحرام” أنه يخشون بعد إقرار الدستور يحاسبهم الشعب المصري وبالتالي يريدون لأي عملية دستورية أن تستمر.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*